• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

شاركت في المنتدى العالمي للأعمال في تورنتو

الشارقة تسعى لتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي مع رجال الأعمال الكنديين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

دبي (الاتحاد)

دعا وفد إمارة الشارقة، المشارك في المنتدى العالمي للأعمال بتورنتو 2017، رجال الأعمال والمستثمرين الكنديين إلى توسيع آفاق التعاون الاقتصادي بين الجانبين، والاستفادة من الفرص الاستثمارية العديدة المتوافرة في إمارة الشارقة. وأكد خلال مشاركته في المنتدى الاقتصادي، الذي اختتم فعالياته أمس، أن الشارقة أسست بنية استثمارية تشريعية ولوجيستية وخدمية، استطاعات استقطاب مئات الشركات والمستثمرين الدوليين الذين نجحوا في بناء قواعد متينة لأعمالهم في الشارقة، والانطلاق منها إلى وجهات متعددة في العالم.

والتقى وفد الإمارة، الذي ضم هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، ومكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر «استثمر في الشارقة»، ومدينة الشارقة للإعلام «شمس»، مجموعة كبيرة من رجال الأعمال وممثلي الشركات الكبرى، كما شارك في جلسات واجتماعات المنتدى التي تطرقت إلى موضوعات مختلفة، بينها تعزيز عصر جديد من الابتكار، وتمهيد الطريق لتأسيس بنية تحتية مقاومة للمناخ، وتسخير إمكانات التقنية الذرية.

كما شهد المنتدى تجمعاً كبيراً لصناع القرار في الشأن الاقتصادي الكندي ورجال الأعمال الكنديين المهتمين بالتعرف إلى بيئة الأعمال في الشارقة والفرصة المتاحة هناك من خلال اللقاء الذي نظمته «استثمر في الشارقة» في فندق فيرمونت رويال يورك في تورونتو بكندا على هامش اليوم الأول للمنتدى، وحضره مايكل تشان، وزير التجارة الدولية في أونتاريو، إضافة إلى أكثر من‏‭ ‬70‭ ‬مديراً ‬من ‬كبار ‬المسؤولين ‬والمديرين ‬التنفيذيين ‬الكنديين ‬من ‬القطاعين ‬الحكومي ‬والخاص.

تعزيز الشراكات

وتناول مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة «شروق»، نمو وتطورات الأسواق محلياً وإقليمياً، وفرص الاستثمار في الإطار الاقتصادي لإمارة الشارقة بشكل مفصل، والسبل التي تتبعها الإمارة لمواكبة التطورات السريعة في التوجهات المستقبلية للاقتصاد العالمي، وكيف تعزز الشارقة استدامة مناخها الاقتصادي والاستثماري الجاذب لمختلف القطاعات الحيوية، خاصة الاقتصاد المبتكر واقتصاد المعرفة، وقطاعات أخرى تمتلك فرص تطور كبيرة كالرعاية الصحية، والبيئة، والخدمات اللوجيستية، والسياحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا