• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كاميلي يواصل تفوقه على جارسيا

بني ياس «ملك التعادلات» للمرة الثامنة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 فبراير 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

واصل بني ياس انفراده بلقب صاحب أكثر الفرق تعادلاً في الدوري حتى الآن برصيد ثماني مرات، وآخرها أمام ضيفه الإمارات مساء أمس الأول. وفشل «السماوي» في ترجمة تفوقه، بعدما باغته «الصقور» بهدف جمال إبراهيم في الشوط الأول، قبل أن ينجح المدافع يوسف جابر في معادلة الكفة خلال «النصف الثاني» من اللقاء، واستعصت «الشباك الخضراء» لاريفي وبلفوضيل اللذين أهدرا فرصاً بالجملة، والتعادل هو السادس بني ياس على أرضه.

ورغم النتيجة المحبطة، إلا أن صبري عبدالله الكثيري مدير إدارة الفريق الأول لبني ياس أكد فخره بأداء لاعبي «السماوي» في المباراة، والذي عكس عطاءهم في التدريبات، إلى جانب الرغبة في التقدم على لائحة الترتيب، معرباً عن أمنياته بأن تترجم الجهود في المباريات القادمة، لأن الفرصة مواتية لتحقيق ذلك. وقال: لاحظ الجميع أن الإمارات لم تتح له سوى فرصة واحدة فقط، جاء منه هدفه، في حين أن الغلبة المطلقة من نصيب بني ياس، لكن الكرة عاندت اللاعبين أمام المرمى باستثناء الفرصة التي أحرز منها يوسف جابر هدف التعادل.

ووصف الكثيري المباراة القادمة أمام الجزيرة بالصعبة، وقال: يعيش «فخر أبوظبي» نشوة التأهل إلى دور مجموعات أبطال آسيا، والنجاح في تخطي عقبة الشباب في «الجولة 18» للدوري. أعتقد أن المباراة لن تكون سهلة على بني ياس، لكني واثق في قدرة اللاعبين على تقديم الأداء المطلوب، رغم غياب الجزائري إسحق بلفوضيل للإيقاف والأسترالي مارك ميليجان للإصابة.

وفي الوقت نفسه واصل البرازيلي باولو كاميلي مدرب الإمارات تفوقه على الإسباني لويس جارسيا مدرب بني ياس لأن التعادل يعني أن الكفة ما زالت تميل لمصلحة كاميلي برصيد انتصارين، مقابل فوز واحد لجارسيا، والتعادل مرة واحدة.

وقال خليفة باروت مدير فريق الإمارات، إن صراع الهروب من شبح الهبوط ربما يستمر حتى نهاية الموسم، وهو ما يفرض على لاعبي «الصقور» تقديم كل ما في جعبتهم من إمكانيات لتجاوز المرحلة الحرجة، لأن الفريق ما زال في دائرة الخطر. وأكد أن «النقطة»، في ظل المستوى الكبير لبني ياس تعتبر مهمة للغاية، مؤكداً أن لاعبي الإمارات قاتلوا في سبيل الخروج بهذه النتيجة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا