• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  09:19     مقتل أكثر من 100 متشدد في ضربة جوية أميركية اليوم على معسكر لحركة الشباب بالصومال        09:19     البنتاغون يعلن مقتل أكثر من 100 مسلح في ضربة أميركية في الصومال    

أسقط «ذئاب العاصمة» وابتعد بفارق 7 نقاط

«اليوفي» بطل الفصول الأربعة بـ «النقطة 100»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 ديسمبر 2016

محمد حامد «دبي»

حقق يوفنتوس جميع المكاسب الممكنة من قمته مع روما في المرحلة الـ 17 للدوري الإيطالي، عندما فاز بهدف نظيف أحرزه جونزالو هيجواين، وابتعد في الصدارة بفارق 7 نقاط عن روما وهو أقرب الملاحقين له، و9 نقاط عن الميلان الذي يستقر ثالثاً، وحسم اليوفي لقب «بطل الشتاء» وهو لقب معنوي، ولكنه يعني الكثير، ويؤشر إلى قدرة «السيدة العجوز» على حسم اللقب في نهاية الموسم.

اليوفي بطل الفصول الأربعة، حقق لقب بطل الشتاء، وهو الذي يتصدر المسابقة في كل فصولها، كما أنه حقق رقماً قياسياً لم يحققه أي فريق في الدوريات الأوروبية الكبرى، وهو الحصول على 100 نقطة منذ بداية العام 2016، أي منذ منتصف الموسم الماضي، وصولاً إلى نهاية النصف الأول من الموسم الجاري، مما يجعل اليوفي بطلاً للفصول الأربعة. وحقق فريق السيدة العجوز رقماً آخر عادل به رقماً سابقاً تحت قيادة أنتونيو كونتي، وهو الفوز في 25 مباراة متتالية على ملعبه وبين جماهيره، وعلى الرغم من أن خسارة اليوفي في الدوري ليست حدثاً عادياً أو معتاداً، سواء بين جماهيره أو خارج معقله، فإن الفوز في 25 مباراة متتالية في «يوفي آرينا» يظل رقماً مميزاً لفريق المدرب ماسيمليانو أليجري، الذي قال البعض إنه لن يتمكن من إضافة الكثير لفريق كونتي، ولكنه يحقق انتصارات مقنعة، ويسير في طريق معادلة إنجازات المدرب السابق.

وبعيداً عن لغة الأرقام القياسية التي تصب في مصلحة اليوفي، فإن الصحافة الإيطالية تغنت بما يفعله فريق «السيدة العجوز»، وخاصة صحيفة «توتو سبورت» المقربة من النادي، فقد عنونت: «هائل وجبار»، وتابعت: «لؤلؤة من هيجواين تسقط روما، واليوفي يبتعد بفارق 7 نقاط في الصدارة»، وأضافت في موضع آخر: «اليوفي بطل الشتاء قبل نهاية الفصل بمباراتين».

وأشارت إلى أن الهدف المقبل لليوفي هو الحصول على لقب السوبر المحلي، حينما يلتقي الفريق مع الميلان في الدوحة، وتابعت: لقب ثالث في العام 2016 ينتظر اليوفي حينما يلتقي مع الميلان في كأس السوبر، وهي المباراة التي ستقام في الدوحة الجمعة، وفي حال نجح اليوفي في الفوز باللقب فإنه سيؤكد سيطرته شبه المطلقة على الألقاب المحلية في السنوات الأخيرة، الأمر الذي يجعل سقف طموحات جماهيره يتجه صوب الظفر بدوري الأبطال رغم صعوبة المهمة.

صحيفة «كورييري ديللو سبورت» نقلت عن أليجري قوله إنه يتطلع الآن للفوز بلقب السوبر، في إشارة إلى أنه قرر طي صفحة القمة المحلية أمام روما بعد الفوز بالمباراة، ويخطط الآن للفوز في قمة أخرى مع الميلان في بطولة محلية أيضاً وهي السوبر، وتابعت الصحيفة: «اليوفي بطل الشتاء بفضل جوهرة هيجواين»، وهو عنوان يتغزل في هدف النجم الأرجنتيني الذي سجله بطريقة مهارية خاصة، وفي موضع آخر أشارت الصحيفة إلى أن سباليتي المدير الفني لفريق روما دفع ثمناً باهظاً، حينما تأخر في الدفع بالثنائي محمد صلاح وستيفان الشعراوي، وتابعت:«صلاح والشعراوي جعلا روما يقترب من التعادل في الشوط الثاني، وسباليتي يدفع ثمن تفضيل جيرسون». وتحدث سباليتي عن الفارق في الروح القتالية بين الفريقين، معترفاً بأن فريق اليوفي كان أكثر قتالية طوال المباراة، ونجح في نهاية المواجهة في الدفاع عن تقدمه جيداً، وحافظ على نظافة شباكه، على الرغم من الصحوة الهجومية للذئاب قبل نهاية المباراة، وتابع: «الآن هناك فجوة بين يوفي والبقية، وهو ما يمنحه الأفضلية».

أما صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت» فقالت: «هيجواين يطبع قبلة الفوز على جبين اسكوديتو» في إشارة إلى أن الفوز على روما يجعل اليوفي الأقرب للظفر بلقب الدوري، على الرغم من أن الوقت لا يزال مبكراً ولم ينتصف الموسم بعد، وتابعت الصحيفة: عام رائع.. 100 نقطة لليوفي في 12 شهراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا