• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

مشعوذة تستخدم صورة دكتورة جامعية عبر "فيس بوك"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 نوفمبر 2017

تحرير الأمير (دبي )

 فوجئت دكتورة جامعية بقيام إحدى المشعوذات العربيات باستخدام صورتها الشخصية عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الأكثر انتشارا، وذلك عقب سماعها أنباء من طلابها وطالباتها في الجامعة حيث أكدوا لها هذا الأمر الذي تيقنت من صحته.

وأضافت المدرسة الجامعية  لقد ذهلت حين رأيت صورتي على "البروفايل" الخاص بسيدة تقدم نفسها على أنها متخصصة في السحر وأعمال الشعوذة وفك الأعمال وجمع الأحبة وقائمة طويلة من الخدمات.

وأوضحت الدكتورة أنها توجهت إلى الشرطة لفتح بلاغ في السيدة ولكن تبين أنها خارج الدولة ولم تدخلها من قبل، فلم أتمكن من فتح بلاغ ضدها فقمت بالتواصل معها شخصيا حيث أن هاتفها مدون على صفحتها الشخصية عبر "فيس بوك" وطلبت منها أن لا تستخدم صورتي الشخصية وهددتها بأن تستبدلها على الفور بصورتها إلا أنها عوضا عن ذلك قامت بوضع صورة لأحد صديقاتي ولحد الآن الصورة موجودة.

وقال العميد محمد عقيل نائب مدير عام الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية إن هذا الفعل يعتبر جريمة إلكترونية يعاقب عليها القانون.

منوها أن الجرائم الإلكترونية تتزايد بحكم ازدياد عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي والاعتماد الكلي على "الهواتف الذكية" حيث يختار "المجرم" ضحيته من أي مكان موضحا أن عدد من المجرمين من خارج الدولة، مطالباً بعدم الخوف أو التردد من إبلاغ الشرطة عبر قنوات التواصل على جميع حسابات الشرطة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتم التعامل مع الضحية بسرية تامة.

يشار إلى أن مؤشر شكاوى الابتزاز الإلكتروني في دبي 83 بلاغ تهديد وابتزاز حتى الآن مقابل 87 خلال العام الماضي و80 في 2015 و66 في 2014 وتصل عقوبة هذه الجريمة إلى 10 سنوات سجن، مما استدعى هيئة الاتصالات بتعاون وثيق مع الشرطة إلى إغلاق 10 آلاف موقع متورط بجرائم إلكترونية، وفق إحصائيات إدارة المباحث الإلكترونية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا