• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م
  09:57    ارتفاع حصيلة زلزال المكسيك إلى 224 قتيلا    

يستقبل المراجعين خلال فترتين يومياً

مبنى مستقل للتوجيه والإصلاح الأسري في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

خصصت دائرة محاكم رأس الخيمة أول مبنى مستقل للتوجيه والإصلاح الأسري ومحكمة الأسرة بالإمارة منفصلاً بالكامل عن مبنى الدائرة وذلك بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة وسمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي عهد رأس الخيمة رئيس مجلس القضاء الأعلى وذلك لتحقيق الخصوصية المطلوبة للقضايا الأسرية وفصلها عن باقي القضايا بحسب المستشار أحمد محمد الخاطري رئيس الدائرة.

وأوضح الخاطري أن المبنى الجديد روعي عند إنشائه أن يكون في منطقة متوسطة بين مختلف المناطق السكنية ويسهل الوصول له ويحقق المطلوب في النأي بالشأن الأسري عن القضايا الجنائية، متوقعاً أن ينعكس هذا الإجراء على تحقيق مصلحة الأسر وإجراء المزيد من الصلح في القضايا.

وأضاف: بدأ المبنى الذي يعمل يومياً على فترتين في استقبال المراجعين وتقديم الدعم المطلوب لهم، وقد تزامن هذا الإجراء مع عقد المزيد من الدورات التدريبية بهدف تأهيل الموجهين الأسريين وإكسابهم المزيد من الخبرات التي تؤهلهم للتعامل مع جميع الخلافات الأسرية وتقديم الحلول اللازمة لأطرافها دون الإضرار بمصلحتهم.

من ناحيتها أكدت شيخة البريكي رئيس قسم التوجيه والإصلاح الأسري أن المبنى الجديد يحقق العديد من المميزات التي ستنعكس بالإيجاب على مختلف القضايا الأسرية وفي مقدمتها إزالة الصورة النمطية حول اللجوء للتوجيه الأسري لحل بعض الخلافات سواء كانت بين الأزواج أو بين المطلقين، حيث لا يزال البعض يعتقد أن وصول مثل هذه القضايا لأروقة المحاكم يساهم في زيادة الهوة بين الزوجين، مشيرة إلى أن القسم له رسالة شاملة هي التوجيه والإرشاد والإصلاح الأسري ورأب الصدع وتقديم المشورة لمن يطلبها سواء عبر الهاتف أو الحضور للدائرة.

وتابعت القسم نظر منذ بداية العام الجاري وحتى الآن 1025 قضية أسرية وجرى الصلح وحفظ عدد كبير من هذه القضايا كما قدم آلاف المشورات التي ساهمت في حل الكثير من الخلافات دون الحضور للقسم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا