• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  09:19     مقتل أكثر من 100 متشدد في ضربة جوية أميركية اليوم على معسكر لحركة الشباب بالصومال        09:19     البنتاغون يعلن مقتل أكثر من 100 مسلح في ضربة أميركية في الصومال    

تعادل مثير بين «العالمي» و«الزعيم»

«ليلة هادئة في الرياض» بهدفي البريك وتوماسوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

مشاري العجيمي (الرياض)

من دون مفاجآت مدوية، ولا صرخات انتصار، فضّل لاعبو النصر والهلال أن تنام العاصمة السعودية الرياض وسط ليلة هادئة من دون صخب يعكر برودة الأجواء، في ليلة تقاسم فيها الفريقان كل شيء، النقاط والمستوى والنتيجة، بل وحتى البطاقات الصفراء الستة التي أخرجت لثلاثة من الهلال وثلاثة من النصر، في ديربي الرياض الذي أقيم ضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة من دوري المحترفين، حين تقدم محمد البريك للهلال بالدقيقة 16 قبل أن يعادله مارين توماسوف في الدقيقة 33.

مدرب النصر زوران لعب للمرة الأولى في تاريخ لقاءات الفريقين بثلاثة مدافعين فقط، فيما ابتعد مدرب الهلال الأرجنتيني دياز عن المغامرات ولعب على المضمون اعتمادا على سرعة أطرافه ومهارات لاعبيه، نقطة التعادل أبقت الهلال متمسكاً بالصدارة برصيد 31 نقطة، وأبقت فارق النقاط الخمسة ما بينه وبين النصر الذي وصل للنقطة 26.

في الثلث الأول من الشوط الأول اعتمد النصر على الضغط على حامل الكرة، التي لم يستطع الهلال معها بناء جملة فنية، واكتفى باللعب الطولي خلف المدافعين مستغلاً اندفاع النصراويين دون تهديد حقيقي من الطرفين، وفي الثلث الثاني من الشوط تحرك الهلال واستغل البريك خطأ من الحارس حسين شيعان بعدم السيطرة على الكرة وسجل هدف التقدم للهلال، ورد البريك هدية النصر بالهدف وأخطأ في تقدير كرة كان ينتظرها توماسوف الذي انسل ما بين البريك وأسامة هوساوي واقتنصها قبل قفازات عبدالله المعيوف وسجل هدف تعديل الكفة.

مع انطلاقة الشوط الثاني أحدث دياز مدرب الهلال عدة تغييرات فنية واعتمد على الكرات العرضية وسيطر على المباراة، في الوقت الذي هدأ رتم النصر وتراجع لمناطقه، وفي الثلث الثاني من الشوط الثاني أثمرت الكرات العرضية عن انفراد للعابد لولا قفاز شيعان الذي ذاد عن مرماه، وفي ربع ساعة الأخيرة من المباراة اقتنع النصر بالتعادل وفضل اللعب على الكرات المرتدة وكاد أن يتحقق مراده بتسديدة ربيع سفياني إلا أن الكرة ذهبت للمعيوف، الهلال حاول إيجاد كثافة أكثر في منطقة جزاء النصر بطلعات سالم الدوسري وناصر الشمراني إلا أن الدفاع كان بالمرصاد لهجمات الهلال. وبعد اللقاء أبدى زوران مدرب النصر رضاه التام على ما قدمه لاعبوه وقال «قدمنا شوطا أولاً مميزاً إلا أن الشوط الثاني شهد سيطرة الهلال وهذا طبيعي، قدمنا مباراة ديربي تعتمد على الرجولة والروح وتقديم العطاء، فلا تعليمات المدرب تفيد ولا التكتيك بل اللاعب من يصنع هذا الديربي، لقد أغلقنا العمق على الهلاليين تماماً إلا أنهم يملكون لاعبين أذكياء تحولوا للأطراف».

وعلى الطرف الآخر أكد دياز أن زوران مدرب النصر فاجأه كثيراً بالطريقة الجديدة قائلاً «لم نستطع إيجاد الحلول في الشوط الأول نظراً لطريقة زوران الفنية التي فاجأتني وكان له التفوق، إلا أن الشوط الثاني كان أزرق بالكامل بعد أن كثفنا تواجدنا بالأطراف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا