• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

«الزعيم».. القبض على «الملك» بـ «الثلاثة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

صلاح سليمان (العين)

واصل العين عزف نغمة الانتصارات، وتخطى الشارقة بثلاثة أهداف في مباراتهما مساء أمس، وحملت توقيع البرازيلي كايو لوكاس في الدقيقة 14 وعمر عبدالرحمن من ركلة جزاء في الدقيقة 70، وإبراهيما ديايكيه في الدقيقة 93 بتسديدة رأسية محكمة، ورفع «الزعيم» رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثالث، وتجمد رصيد «الملك» عند 13 نقطة، في المركز العاشر.

بدأ الفريقان محاولاتهما من الوهلة الأولى سعياً لبلوغ الشباك في وقت مبكر، وتسجيل هدف سريع يريح الأعصاب، ويزرع الثقة في نفوس اللاعبين، وكان العين الطرف الأفضل، من حيث الانتشار والسيطرة على مجريات اللعب، والوصول إلى مرمى الفريق الضيف، وفي المقابل لم تتوقف محاولات الشارقة، وإن جاءت أقل من صاحب الأرض، ولكنها لم تشكل الخطورة المطلوبة على مرمى الحارس خالد عيسى، ورغم قلة هجماته، إلا أن «الملك» اقترب من تسجيل أول أهداف المباراة من الكرة التي وصلت إلى يوسف سعيد الذي تقدم بها، ورواغ خالد عبدالرحمن وواجه المرمى، وأرسلها فوق العارضة لتضيع فرصة هدف مؤكد لـ «الملك» في الدقيقة 13، وبعد دقيقة من الفرصة المبكرة، ينجح البرازيلي كايو لوكاس في هز الشباك من قذيفة صاروخية لم يشاهدها الحارس محمد يوسف إلا وهي تعانق الشباك من الجهة اليسرى.

وبدأ الشارقة رحلة البحث عن هدف التعادل، والعودة إلى أجواء المباراة، بينما جاهد العين من أجل مضاعفة غلته من الأهداف، لتصعيب مهمة المنافس، ووصل الفريقان أكثر من مرة إلى منطقة الخطر، إلا أن الفرص ظلت تضيع تباعاً من بين أقدام اللاعبين، ويحصل ريفاس على فرصة ثمينة لإدراك التعادل والعودة بالمباراة إلى «نقطة الصفر»، إلا أنه أرسل الكرة بعيداً عن المرمى، وهو في مواجهة خالد عيسى، في الدقيقة 33 وتعقبها محاولة رأسية من سعيد الكثيري ينقذها الحارس محمد يوسف.

وواصل الفريقان محاولاتهما في الدقائق المتبقية من الشوط الأول، إلا أن أيٍاً منهما لم يستطع التسجيل ليبقى الوضع على ما هو عليه، دون تغيير إلى أن أعلن الحكم نهاية الشوط الأول بتقدم العين بهدف.

ويدخل الفريقان إلى أرضية الملعب في الشوط الثاني بطموحات متباينة وبالتشكيلة نفسها، وواصل العين سيطرته الميدانية تطلعاً لتسجيل هدف الأمان، وقاد لاعبوه هجمات متكررة صمد أمامها دفاع الشارقة، وأفسدها في مهدها، ولكن العين كان أكثر إصراراً على التسجيل، ليحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 67 عندما عرقل فايز جمعة مدافع الشارقة، اللاعب بندر الأحبابي، ويحتج لاعبو الشارقة لينذر الحكم فايز جمعة ويطرده بالبطاقة الحمراء بجانب إنذار عبدالله أحمد، ويكمل الفريق الضيف الثلث ساعة الأخيرة بعشرة لاعبين، ويتصدى عمر عبدالرحمن لتنفيذ الركلة ويسجل منها الهدف الثاني للعين في الدقيقة 70، ويجري الفريقان عدداً من التبديلات لتجديد الدماء، ويبذل لاعبو الشارقة جهداً كبيراً لتقليص الفارق، إلا أن دفاع العين لم يسمح لهم بالنيل من شباكهم، وتسفر جهود العين عن تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 93 برأسية إبراهيما دياكيه، ليعلن بعدها الحكم نهاية اللقاء بفوز «الزعيم» بثلاثية نظيفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا