• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م
  08:38    العبادي يمهل إقليم كردستان 72 ساعة لتسليم المطارات والمنافذ الحدودية لبغداد    

فاز على بطل كأس الإمارات لليد بفارق 3 أهداف

الإمبراطور يقلب الطاولة على «الملك» ويتصدر دوري الأقوياء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 ديسمبر 2016

رضا سليم (دبي)

قلب فريق الوصل الطاولة على الشارقة بطل كأس الإمارات، ونجح في الفوز عليه بفارق 3 أهداف، 17/‏‏20، ضمن الجولة الثانية لدوري أقوياء اليد التي أقيمت مساء أمس الأول بصالة نادي الوصل، ليواصل الإمبراطور مفاجآته المدوية للأسبوع الثاني على التوالي بعدما فاز كسب الأهلي في الجولة الأولى، ليرفع رصيده إلى 6 نقاط وتصدر قمة الدوري، فيما رفع الشارقة رصيده إلى 4 نقاط.

ويطارد كابوس الهزائم المفاجئة فريق الشارقة الذي خسر لقب الدوري الموسم الماضي عندما تعثر أمام العين في الثواني الأخيرة ولم يقد الفريق المستوى المطلوب، فيما نجح الوصل في التعامل مع المنافس ووصلوا إلى الهدف المرسوم.

جاءت البداية وصلاوية بعدما نجح ماجد يوسف في تسجيل أول أهداف المباراة، وفشلت محاولات الشرقاوية لتعديل النتيجة وزاد بجورجيفين النتيجة لأصحاب الأرض إلى هدفين، وينجح الحارس الدولي محمد إسماعيل من التصدي للرمية الجزائية التي سددها سليم الهدوي، ولعل الهجمات الضائعة للشرقاوية قد تسببت في إرباك الفريق، إلا أن أحمد صقر كابتن الوصل أهدر هو الآخر رمية جزائية، إلا أن غياب أهداف الملك الشرقاوي كان علامة استفهام كبيرة.

ويعود الملك عن طريق محمد عبدالله بعد مرور 10 دقائق، وتتوقف المباراة بسبب إصابة محمد إسماعيل حارس الوصل، ويضيف مروان درويش الهدف الثالث في منتصف الشوط ويطلب سفيان حيواني مدرب الشارقة وقتاً مستقطعاً هو الأول في المباراة لتعديل أوراق فريقه بعدما فشلت كل المحاولات رغم خروج الحارس محمد إسماعيل، وينجح أحمد إسماعيل في تقليص النتيجة إلى 2/‏‏3، ويدخل خالد رمضان مع الوصل، ويتعادل الشارقة 3/‏‏3 في الدقيقة 17 عن طريق إبراهيم القرص.

يضع رحمة غالب الوصل مجدداً في المقدمة من الرمية الجزائية التي سددها، ويرد سليم الهدوي سريعاً، ورغم عودة إسماعيل والتصدي لعدة كرات فإن محمد عبدالله وضع الملك في المقدمة مع الدقيقة 20، وتتحول المباراة للشارقة بفارق هدف، 4/‏‏5، ويتسابق لاعبو الوصل في إهدار الفرص السهلة، ويرد القرص بهدف جديد للملك ويرفع النتيجة إلى 4/‏‏6، وهو ما دفع زين الدين الصغير إلى طلب وقت مستقطع لفريقه، قبل 7 دقائق من نهاية الشوط الأول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا