• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

اللجنة المنظمة تعلن الجاهزية لاستضافة البطولة

بيع 90% من تذاكر «مربع ذهب» ونهائي «مونديال الأندية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 نوفمبر 2017

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

كشفت اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم للأندية التي تقام في ضيافة أبوظبي من 6 إلى 16 ديسمبر المقبل، عن بيع 75% من العدد الإجمالي لتذاكر البطولة، و90% من تذاكر مباراتي نصف النهائي واللقاء النهائي، جاء ذلك خلال لقاء أحمد القبيسي مدير إدارة التسويق والاتصال، في اللجنة ووسائل الإعلام، بمقر مجلس أبوظبي الرياضي أمس، وأعلن خلاله التفاصيل الجديدة المتعلقة بطرح التذاكر.

وأكد القبيسي توافر المزيد من تذاكر مباريات البطولة، في ظل توقع تنامي المبيعات بشكل كبير، مع اقتراب معرفة ممثلي آسيا وأفريقيا وأميركا الجنوبية خلال نوفمبر الحالي، حيث تتم مراعاة توفير تذاكر لجماهير هذه الأندية بالتنسيق مع «الفيفا»، ولضمان أن تحظى بمتابعة الحدث العالمي.

وتتوافر التذاكر للجمهور لحضور المباريات الخمس الأولى، وتشمل الافتتاح 6 ديسمبر، على استاد هزاع بن زايد في العين بين الجزيرة، بطل دوري الخليج العربي، وأوكلاند سيتي، بطل أوقيانوسيا، ومباريات الدورين الأول والثاني، حيث تجمع الأولى 9 ديسمبر بين باتشوكا المكسيكي، بطل الكونكاكاف وبطل أفريقيا الأهلي المصري أو الوداد المغربي، بينما يتطلع العرب إلى بطل آسيا الذي يمكن أن يكون الهلال السعودي، في حال نجاحه في تخطي عقبة أوراوا الياباني في النهائي الآسيوي، ليلاقي ضمن الدور الأول الفريق الفائز من مباراة افتتاح البطولة.

وقال: ديسمبر مناسبة عالمية للاحتفال بكرة القدم، عندما تستضيف الإمارات أبطال العالم ونجوم الكرة من مختلف القارات، ومع تأكد تأهل فريق عربي عن «القارة السمراء» بعد مباراة إياب النهائي الأفريقي بين الأهلي والوداد 5 نوفمبر، وإمكانية مشاركة «الزعيم» السعودي في حال تتويجه باللقب الآسيوي، فإننا ندعو أفراد الجمهور لاغتنام الفرصة والمسارعة بحجز مقاعده في البطولة قبل نفاد التذاكر المتاحة، والاستمتاع بمتابعة نجومهم المفضلين من أرضية الملعب.

وأضاف أن اللجنة المنظمة المحلية شهدت تنامياً كبيراً في طلبات شراء تذاكر مباريات البطولة منذ طرحها في يونيو الماضي، مؤكداً التزام اللجنة بتمكين الجمهور من الحصول على فرصة شراء التذاكر طالما متوافرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا