• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

الزياني: أمن مصر من أمن دول «التعاون الخليجي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 ديسمبر 2016

عواصم (وكالات)

أكد معالي الأمين العام لمجلس التعاون عبداللطيف بن راشد الزياني أن موقف دول مجلس التعاون جميعها من الإرهاب ثابت ومعروف، وقد أدانت جريمة تفجير الكاتدرائية المرقسية في القاهرة بتاريخ 12 ديسمبر 2016، مؤكدة تضامنها ووقوفها مع الشقيقة مصر في جهودها لمكافحة التنظيمات الإرهابية، فأمن مصر من أمن دول مجلس التعاون.

وعبر الأمين العام عن انزعاج دول مجلس التعاون من الزج باسم دولة قطر، الدولة العضو في مجلس التعاون، في تفاصيل هذه الجريمة البشعة، باعتباره أمرا مرفوضا، وأن التسرع في إطلاق التصريحات دون التأكد منها يؤثر على صفاء العلاقات المتينة بين مجلس التعاون وجمهورية مصر العربية، مؤكدا على ضرورة التواصل في مثل هذه القضايا الأمنية وفق القنوات الرسمية لتحري الدقة، قبل نشر بيانات أو تصريحات تتصل بالجرائم الإرهابية، لما في ذلك من ضرر على العلاقات العربية - العربية.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية ارتفاع ضحايا التفجير الإرهابي في الكنيسة إلى 26 قتيلا.

وقال شريف وديع مستشار وزير الصحة للرعايات، إن سيدة تدعى أوديت صالح ميخائيل70 عاما، كانت محجوزة بمستشفى الدمرداش، وكانت حالتها خطيرة وكانت تعاني من تهتك في الرئة والأمعاء وأجريت لها 3 عمليات لإسعافها ولكنها توفيت.