• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  03:18    محكمة أممية تصدر حكما بالسجن مدى الحياة على الجنرال راتكو ملاديتش    

أشادت بتطبيقها أفضل الممارسات

جامعة الإمارات تستطلع «إسعاد المتعاملين» في الداخلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اطلع وفد من جامعة الإمارات على تجربة إسعاد المتعاملين في وزارة الداخلية وجهود الوزارة التطويرية في تقديم نحو 646 خدمة للمتعاملين على مستوى القطاعات الشرطية التابعة لها على مستوى الدولة.

وثمن العقيد ناصر خادم الكعبي مدير إدارة إسعاد المتعاملين في وزارة الداخلية متابعة ودعم القيادة الشرطية العليا لتنفيذ مشروعات تطويرية وذكية ترتقي بالخدمات المقدمة للمتعاملين خلال ترحيبه بالوفد الزائر، برئاسة الدكتور علي سعيد الكعبي نائب مدير إدارة القبول والتسجيل في جامعة الإمارات.

وقدم الكعبي عرضاً عن تجربة الإدارة والتزامها رؤية الحكومة في أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم بحلول العام 2021، حتى تصبح دولة الخدمات الأولى عالمياً.

وأوضح أن خدمات وزارة الداخلية تمثل 25 في المئة من مجمل الخدمات المقدمة من الحكومة الاتحادية للمتعاملين الذين يمثلون نحو 202 جنسية، لافتاً إلى أن الجهود التي بذلتها وزارة الداخلية انعكست إيجاباً في مؤشرات الدولة التي أصبحت فعلياً من أسرع دول العالم في استخراج تأشيرات الزيارة.

وزار الوفد الغرفة المركزية لمتابعة أداء مراكز الخدمة والموظفين عبر منظومة إلكترونية، والتي تعد الأولى من نوعها عالمياً على مستوى الخدمات الحكومية، والحاصلة على أفضل فكرة ابتكارية في إدارة الخدمات الحكومية خلال العام الماضي. وشرح العقيد الكعبي دورها في المتابعة والإشراف على مراكز تقديم الخدمة للمتعاملين.

وذكر أن متطلبات استراتيجية ودقيقة وضعت لقياس الزمن ووقت انتظار المتعامل وعدد المعاملات اليومية التي ينجزها الموظف مقارنة مع زملائه وتحقيق العدالة في تقديم الخدمات، ضمن حرص الوزارة على إيجاد رقابة تعزز من الارتقاء بالخدمات وتطويرها إلى جانب اهتمام الوزارة بتكريم وتحفيز الموظفين المتميزين، إلى جانب توفير قاعدة موحدة للخدمات ومحدثة بالبيانات التفصيلية وفقاً للآليات المعتمدة للتعريف بالخدمات.

وفي نهاية الزيارة، أشاد الدكتور علي سعيد الكعبي رئيس الوفد بالجهود التطويرية الكبيرة التي تنفذها إدارة إسعاد المتعاملين في وزارة الداخلية وتطبيقها أفضل الممارسات المتقدمة للارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور قائلاً: إننا نعتز بما شاهدناه من بداية بناء النظام إلى تطبيقه وقياسه وتقويمه ومراحل تطويره، واصفاً الغرفة المركزية لمتابعة أداء مراكز الخدمة والموظفين بأنها نموذج رائد في الارتقاء بالخدمات المقدمة للمتعاملين وإسعادهم.

حضر اللقاء المقدم مانع حمد الزعابي، نائب مدير إدارة إسعاد المتعاملين في وزارة الداخلية، وعدد من الضباط رؤساء الأقسام ومديري الأفرع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا