• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

افتتح المؤتمر العالمي للطاقة الشمسية

الزيودي: الإمارات تحرص على تطوير تكنولوجيات الطاقة المتجددة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

أبوظبي (وام)

افتتح معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة أمس فعاليات المؤتمر العالمي للطاقة الشمسية ومؤتمر التدفئة والتبريد بالطاقة الشمسية 2017.

ويشارك في المؤتمر خبراء وممثلون عن القطاعات العلمية والأكاديمية والمالية والحكومية والخاصة حول العالم لتسليط الضوء على أحدث التطورات والابتكارات في مجال تكنولوجيا الطاقة المتجددة. وتركز فعاليات المؤتمر على عدد من المواضيع من بينها التدفئة بالطاقة الشمسية والصلة بين المياه والطاقة وبرامج الطاقة المتجددة في المنطقة وما تحققه من تقدم بالإضافة إلى الجانب التعليمي الخاص بالطاقة المتجددة.

وتستضيف جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا متمثلة في معهد مصدر أول جامعة تركز على أبحاث الطاقة المتقدمة والتقنيات المستدامة في المنطقة هذه الفعالية التي تستقطب أكثر من 500 باحث وخبير في مجال الطاقة المتجددة. وتنعقد هذه الفعالية تحت عنوان «الابتكار للتحول نحو طاقة متجددة 100%» للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال معالي الزيودي: إن القيادة الرشيدة للدولة تولي اهتماما كبيرا بالحفاظ على بيئتنا ومواردنا الطبيعية وينعكس من خلال حرص دولة الإمارات على المشاركة في الجهود الدولية لتطوير تكنولوجيات الطاقة المتجددة والحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وبناء القدرات في مجال الطاقة النظيفة والاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية.

وأوضح معاليه بأن دولة الإمارات تتصدر المنطقة في نشر مشاريع الطاقة المتجددة الضخمة وقد تمكنت من تخفيض أسعار الطاقة الشمسية ثلاث مرات خلال العامين الماضيين في أبوظبي ودبي حيث حققنا رقماً قياسياً عالمياً في انخفاض أسعار الطاقة الكهروضوئية من خلال طرح مناقصة لمشروع كهروضوئي بقدرة 350 ميجاواط والذي جذب عرضا بقيمة 2.42 سنتا أميركيا لكل كيلوواط/ساعة مما يؤكد مرة أخرى أن مصادر الطاقة المتجددة تحمل فوائد اقتصادية إلى جانب فوائدها البيئية.

من جانبه قال عدنان أمين مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «ايرينا»: « إننا نشهد اليوم تقدما في تحقيق التحول في نظام الطاقة العالمي وتلعب الطاقة الشمسية دورا محوريا في هذه العملية.. ويتمثل الدافع الرئيسي وراء انتشار الطاقة الشمسية في القيمة التجارية التي توفرها والتي لم تصل إلى هذا القدر من قبل، لافتا إلى أن الانخفاض في التكلفة يتواصل بشكل كبير إذ تساهم مشاريع الطاقة الكهروضوئية بتكلفة أقل من ثلاثة سنتات أميركية لكل كيلوواط ساعي وقد شهدنا أمثلة على ذلك مؤخرا في مشاريع أقيمت في دولة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا