• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

3 مباريات في ختام الجولة الخامسة

«قمة نارية» بين دبا الحصن والفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 ديسمبر 2016

فيصل النقبي (الفجيرة)

تقام في الساعة الرابعة و40 دقيقة مساء اليوم، 3 مباريات في ختام الأسبوع الخامس لدوري الدرجة الأولى، يلتقي الذيد مع عجمان، ودبا الحصن مع الفجيرة، والشعب مع العربي.

وتتطلع الأنظار إلى المواجهة الساخنة بين دبا الحصن والفجيرة، على استاد دبا الحصن، وهي قمة نارية بين الفريقين، حيث يتصدر «الذئاب» المسابقة برصيد 10 نقاط، وبفارق نقطتين عن دبا الحصن الذي يحتل المركز الثالث، ويرفع الفريقان شعار الفوز، حيث إن التعادل خارج دائرة التفكير، ويطمح دبا الحصن صاحب الأرض والمركز الثالث برصيد 8 نقاط من 4 مباريات إلى حصد النقاط الثلاث، والقفز إلى الصدارة في حال فوزه، وتعادل عجمان أو خسارته وبدأ دبا الحصن الموسم جيداً، بعد أن حقق الفوز على الذيد 2 - 1 في افتتاح الدوري، والعربي 3 - 2، والتعادل مع عجمان من دون أهداف، ومع رأس الخيمة 1 - 1، ولم يخسر دبا الحصن إلى الآن، ويبحث عن الفوز الثاني على أرضه، بعد أن تفوق على الذيد، ويدرك أن المهمة لن تكون سهلة في مواجهة المتصدر الذي تعثر في الجولة الماضية بالتعادل مع الخليج.

ويدرك البوسني جمال حاجي مدرب «الذئاب»، أن المباراة صعبة أمام منافس يقدم موسماً جيداً للغاية إلى الآن وفي الوقت نفسه لا يريد أن ينزف المزيد من النقاط، بعد أن تعادل سلبياً أمام الخليج في الجولة الرابعة، بعد أن أغلق الخليج كل المنافذ أمام مرماه.

ويبدأ حاجي اللقاء مهاجماً منذ اللحظة الأولى، وبعناصره الأساسية كافة التي يعول عليها الكثير من أجل الفوز والوصول إلى «النقطة 13»، التي تكفل له التربع على قمة المسابقة بكل أريحية، وإبعاد منافس مباشر على اللقب.

وفي المباراة الثانية، يلتقي الذيد مع عجمان، في مباراة لا تقبل «أنصاف الحلول»، والضيف صاحب المركز الثاني بقيادة المدرب المصري أيمن الرمادي، يطمح لحصد النقاط الثلاث التي تضمن له الوصول إلى «النقطة 11»، وفي حساباته القفز إلى الصدارة في حال فوز دبا الحصن على الفجيرة، وفي المقابل فإن الذيد المستضيف صاحب المركز الرابع «7 نقاط» يداعبه أمل الفوز، خاصة أن المباراة تقام على أرضه للوصول إلى النقطة العاشرة، والدخول في صلب المنافسة، والتقدم أكثر في جدول الترتيب.

وبالنظر إلى مشوار الفريقين في الدوري إلى الآن، نجد أن عجمان تفوق على الخليج بهدفين والشعب بهدف، وتعادل مع دبا الحصن سلبياً ومع العروبة بهدف لكل منهما وسجل 4 أهداف، ودخل مرماه 3 أهداف، فيما انتزع الذيد الفوز مرتين على الحمرية بهدف ورأس الخيمة بهدفين، وتعادل مع الشعب بهدف وخسر أمام دبا الحصن بهدفين لهدف، وسجل 5 أهداف ودخل مرماه 3 أهداف، لذلك فإن مواجهة الفريقين صعبة، في ظل التنافس الكبير على بطاقتي التأهل إلى دوري الخليج العربي. وفي المواجهة الثالثة، يلعب الشعب مع العربي في لقاء الفرصة الأخيرة بالنسبة إلى «الكوماندوز»، من أجل العودة إلى المنافسة، بعد أن ساءت نتائجه في الفترة الأخيرة، مما عجل بقرار إقالة المدرب التونسي غازي الغرايري، والاستعانة بمواطنه حاتم السويسي لإدارة الفريق، لحين التعاقد مع مدرب جديد، حيث يقبع الشعب في المركز السادس، برصيد 5 نقاط، وبفارق 5 نقاط كاملة عن المتصدر، محصلة الفوز على رأس الخيمة بثلاثة أهداف لهدف، فيما خسر المواجهة الأخيرة أمام عجمان بهدف، وتعادل مع العروبة والحمرية لتكون مباراة العربي «3 نقاط»، بمثابة الفرصة الأخيرة للعودة إلى المنافسة من الباب الواسع.

ويطمح العربي في المقابل إلى مواصلة سلسلة النتائج الإيجابية التي حصدها بعد التغيير الفني في الجولة الثانية، وحصده ثلاث نقاط أمام الخليج في الجولة الثالثة، وهو الفريق الأكثر استقبالاً للأهداف في مرماه «17 هدفاً» منها 10 أهداف أمام العروبة، ويأمل أن ينتزع الفوز رغم صعوبة المهمة أمام الشعب الذي يلعب على أرضه وبين جماهيره المتعطشة إلى تصحيح الأوضاع والعودة للمنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى من أوسع الأبواب بقيادة فنية جديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا