• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

انطلاق «أستانا-7» ومؤتمر «الشعوب السورية» منتصف نوفمبر بسوتشي بدلاً من حميميم

روسيا تستبق «أستانا» بإعلان القضاء على الإرهاب بسوريا نهاية العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

عواصم (وكالات)

استبقت روسيا انطلاق محادثات (أستانا-7) في العاصمة الكازاخية بشأن سوريا صباح أمس، بالتأكيد على أن القضاء على جميع «الإرهابيين» في سوريا سيتم بحلول نهاية العام الجاري، مؤكدة أنها تخطط للإبقاء على ما يكفي من القوات هناك لمنع وقوع أي صراع جديد، كما أعلنت أن مؤتمر «شعوب سوريا» الذي تدعمه موسكو للسوريين من مختلف الطوائف قد يعقد في سوتشي بروسيا منتصف الشهر المقبل بدلاً من حميميم، ويبدأ العمل على وضع دستور جديد لسوريا. بينما طرح المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، شروطا للمشاركة في هذا المؤتمر.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن مشرع روسي كبير قوله أمس، إن روسيا تتوقع القضاء على جميع «الإرهابيين» في سوريا بحلول نهاية العام الجاري. وأضافت الوكالة نقلا عن فيكتور بونداريف رئيس لجنة الدفاع والأمن بمجلس الاتحاد في البرلمان «سنبقي في سوريا على القوات اللازمة لتفادي أي تكرار محتمل لهذا الإرهاب».

وانطلق صباح أمس، في العاصمة الكازاخية اجتماع (أستانا-7) حول سوريا بمشاركة وفود من كل من روسيا وتركيا وإيران (وهي الدول الراعية للمحادثات)، إلى جانب وفدي الحكومة والمعارضة السورية، وممثلين عن الأمم المتحدة، والولايات المتحدة والأردن بصفة مراقب.

وعقد وفد الحكومة السورية برئاسة بشار الجعفري، اجتماعاً تشاورياً في أستانا مع الوفد الروسي برئاسة المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف. وقال لافرنتييف في مؤتمر صحفي عقب لقائه الوفد السوري «نعمل لإحلال الاستقرار في جميع المناطق السورية، وأعتقد أن لقاءات أستانا-7 الحالية ستنتهي بنجاح».

وعقد الوفد في وقت سابق من أمس، لقاءً تشاورياً ثنائياً مع الوفد الإيراني، برئاسة مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين جابري أنصاري. ومن المقرر أن يستمر اجتماع (أستانا-7) لمدة يومين، حيث ستعقد لقاءات ثنائية وثلاثية بين الوفود المشاركة، فيما تعقد الجلسة العامة للاجتماع بعد ظهر اليوم الثلاثاء. ... المزيد