• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

خلال ندوة نظمتها جامعة زايد

علماء وباحثون من 4 قارات يناقشون تحديات الاقتصاد العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

تحت رعاية وبحضور الشيخة شمّا بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، استضافت كلية الإدارة بجامعة زايد، ندوة الإمارات السنوية الثالثة حول الأبحاث الكمية، التي عُقِدت مؤخراً في فرع الجامعة بدبي، وهدفت إلى تحقيق مستوى عالمي للأبحاث الكمية وتطوير ثقافة التميز البحثي، وناقشت تحديات الاقتصاد العالمي.

شارك في الندوة ممثلون للجامعات المحلية: جامعة الإمارات العربية المتحدة، جامعة نيويورك، الجامعة الأميركية في الشارقة، الجامعة الأميركية بدبي، إلى جانب مشاركين دوليين من الأكاديميين والقيادات العاملة في القطاع من عدة دول في أربع قارات هي: فرنسا، ألمانيا، إسبانيا، المملكة المتحدة، هولندا، تركيا، كندا، والولايات المتحدة الأميركية، ونيوزيلندا وإيطاليا.

وأقيمت الندوة بالتعاون مع جمعية المحاسبين والماليين المتخصصين في الأعمال الأميركية بالولايات المتحدة وتتوزع مقارها الإقليمية في كل من أوروبا، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الصين، وجنوب شرق آسيا، وهي إحدى أكبر الجمعيات المرموقة في مجال المحاسبة الإدارية، حيث يزيد أعضاؤها على 80 ألفاً في 300 فرع في 140 دولة.

وضمت قائمة المتحدثين الرئيسيين في الندوة كلاً من د. ويليام ميجينسون أستاذ كرسي التمويل في جامعة أوكلاهوما بالولايات المتحدة وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالمملكة العربية السعودية، ود. فرانشيسكو كاسيللي أستاذ الاقتصاد في كلية لندن للاقتصاد، ود. فلورنشيو لوبيز-دي- سيلانيس الأستاذ بمعهد الدراسات العليا التجارية في فرنسا.

وتناول القسم الأول من الندوة الاقتصاد السلوكي والتمويل، حيث ترأست جلساته د. كريستينا زينكر الأستاذ المساعد بكلية الإدارة بجامعة زايد، وقدم الباحثان مايكل برليمان ومارك أندريه لويك، من جامعة هيلموت شميت بألمانيا، ورقة حول تأثير الإصلاح المؤسسي على اختيار المحفظة المالية، على مثال التجربة الطبيعية لانقسام ألمانيا ثم إعادة توحيدها، حيث تبين للباحثين بعد 16 عاماً من إعادة التوحيد أن اختيار المَحافظ المحفوفة بالمخاطر وتكوينها اختلف منهجياً بين عملاء البنوك في كل من الشطرين الشرقي والغربي، حتى بعد السيطرة على العوامل الاجتماعية والديموغرافية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا