• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

عدم الدراية وضعف التدريب أبرز المعوقات

المرأة والاستثمار السياحي.. فرص هائلة ووجود متواضع!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 ديسمبر 2016

ريم البريكي (أبوظبي)

يشكو قطاع السفر والسياحة من ضعف المشاركة النسائية لسيدات أعمال إماراتيات، رغم حضور المرأة وبروز دورها في الآونة الأخيرة بشكل كبير، وفي عدة قطاعات اقتصادية، إلا أن هذا الحضور يوصف بأنه لا يزال خجولاً وغير ملائم، في ظل وجود الفرص الذهبية التي يزخر بها هذا القطاع أكثر من سواه.

ويقول معنيون في قطاع السفر والسياحة، إن المشاركة النسائية الضعيفة في هذا القطاع يعود إلى المخاوف النسائية وعدم وجود ضمانات لسير النشاط، إلى جانب غياب الدور التوعوي للمؤسسات المعنية بإشراك المرأة في العملية الاستثمارية.

وأكدت ريد حمد الشرياني الظاهري عضو غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، ورئيس القطاع التجاري بغرفة التجارة، وعضو مجلس إدارة سيدات أعمال أبوظبي والإمارات، على أهمية تناول موضوع عزوف سيدات الأعمال عن الاستثمار في القطاع السياحي، قائلة: إن مشاركة المرأة الإماراتية في هذا القطاع الحيوي ضئيلة جداً بالمقارنة بمشاركة الرجل ووجوده البارز والفعال في هذا القطاع، لدرجة قد يتوقع البعض أنه مقتصر على الرجال فقط.

وأوضحت الظاهري أنه يتوجب توفير برامج توعية للأنشطة السفر والسياحة والتركيز على تحفيز المرأة للمشاركة المثمرة فيه، مبينة أن طرق التوعية تتضمن دورات متخصصة للسيدات الراغبات في الاستثمار في قطاع السياحة، بالإضافة لدمج المرأة في هذا الجانب أكثر ومضاعفة فرصها في المشاركة.

وبينت الظاهري أن المشكلة لا تنحصر على ضعف المشاركة النسائية، بل إن مشاركة المواطنين الذكور في هذا القطاع تعد مشاركة ضعيفة مقارنة بمساهمة الأجانب، الذين يحتكرون السوق لصالحهم، مشيرة إلى وجود سيطرة كبيرة من قبلهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا