• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

أطلقت عروضاً بالتزامن مع نهاية السنة الميلادية

بنوك تخفض فائدة القروض الشخصية إلى 4,4% لزيادة الأرباح قبل نهاية العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 ديسمبر 2016

حسام عبدالنبي (دبي)

خفضت بنوك عاملة في الدولة سعر الفائدة على القروض الشخصية لتبدأ من 4,4% مع زيادة قيمة القرض لمواطني الدولة إلى 3 ملايين درهم وإلى مليون درهم للمقيمين ضمن عروض ترويجية بمناسبة موسم أعياد الكريسماس.

وأكد متخصصون في القطاع المصرفي أن البنوك تعمل على استغلال مناسبات معينة من العام، والتي تتزامن أيضاً مع احتياج العملاء لسداد التزاماتهم، لإطلاق عروض ترويجية وتحقيق مكاسب أكبر، بغرض رفع المبيعات وزيادة الإيرادات والأرباح قبل إغلاق الحسابات الختامية للعام المالي، بغرض تحسين الربح وإرضاء المساهمين.

ووفقاً للعروض التي تنتهي قبل احتفالات الكريسماس فإن الراغب في الحصول على قرض شخصي لتأمين نفقات ومستلزمات الاحتفالات، وذلك ضمن العرض الترويجي يحصل على تأمين الحياة لحماية القرض مجاناً، كما يحصل على تغطية تأمينية مزدوجة، وأيضاً خيار إعادة القرض خلال مدة 7 أيام، مع الحصول على بطاقة ائتمان رئيسية من اختيار الحاصل على القرض مجاناً للسنة الأولى، إلى جانب أنه يمكن للمقترضين (حاملي البطاقات الحاليين) الحصول على تجديد سنوي للبطاقة الحالية مجاناً.

وتعقيباً على إطلاق البنوك مثل هذه العروض الترويجية، قال أمجد نصر، خبير الصيرفة الإسلامية، إن البنوك عادة ما تستغل مناسبات معينة وتوقيتات محددة من العام للإعلان عن عروض ترويجية من أجل تحقيق مكاسب خاصة ومنح العملاء قيمة مضافة، موضحاً أن العروض الترويجية للبنوك عادة ما تزيد قبل نهاية العام من أجل زيادة مبيعات البنوك من المنتجات والخدمات المصرفية وتالياً زيادة الإيرادات والأرباح قبل إغلاق الحسابات الختامية عن العام المالي من أجل تحسن وضع الأرباح وإرضاء المساهمين.

وقال إن مثل هذه العروض (وخصوصاً على القروض الشخصية والبطاقات الائتمانية) دائماً ما تنشط في توقيتات محددة يكون العملاء في حاجة ماسة فيها لتوفير السيولة من أجل تلبية النفقات المالية المرتبطة بتلك التوقيتات، مدللاً على ذلك بزيادة العروض الترويجية قبل حلول شهر رمضان وموسم الأعياد والمدارس والكريسماس، حيث تأتي العروض التي تطرحها البنوك في مثل هذا التوقيت بناء على دراسة سلوك المستهلك وحاجة العملاء للإنفاق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا