• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حامل لقب لاعب المليون يعلن تحديه بعد وصوله النهائي

الإخوة رشيد يسطعون في «البلاي ستيشن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

لأن بطولة نادي ضباط القوات المسلحة ليست مجرد مسابقة رياضية أو منافسات بين المشاركين فحسب، فقد تجد خلال المنافسات من يشجع المشاركين من الأصدقاء والأقرباء والأهل، غير أنه من النادر جداً أن تشاهد ثلاثة أخوة يتنافسون في مسابقة واحدة وهي البلاي ستيشن، ويقدمون مستويات متميزة طوال البطولة ليتمكن اثنان منهم من التواجد في الدور النهائي للبطولة المكون من 8 لاعبين، وهما عمرو رشيد وحسام رشيد، فضلا على حضور الأخ الأكبر لهم أحمد في الدور قبل النهائي ولكنه خرج في المواجهة الحاسمة الأخيرة للتأهل إلى الدور النهائي.

أحمد يبلغ 26 عاماً، وعمرو 20 وحسام 17، وهم أخوة يعشقون لعبة كرة القدم بالبلاي ستيشن ويقضون فيها أكثر من 10 ساعات يومياً، لتصل إلى مرحلة الإدمان الكامل وبالإمعان في الأخ الأوسط عمرو تبين أنه صاحب لقب لاعب المليون في العام الماضي، والذي حصدها بكل جدارة واستحقاق، ليجرب حظه هذا العام في منافسات بطولة نادي ضباط القوات المسلحة، وبكل تأكيد فإن عمرو وأخاه الأصغر حسام تمكنوا من التأهل إلى الدور النهائي وتنتظرهم مباريات صعبة ومواجهات أصعب، وربما يبتسم لهم الحظ للوصول إلى المباراة النهائية معاً. ويقول عمرو عن مشاركته في بطولة نادي الضباط هذا العام: تمكنت والحمد لله من حصد لقب لاعب المليون العام الماضي ولكنني لم أدخل في غمار البطولة هذه السنة بسبب تغيير اللعبة، ولهذا فضلت المشاركة هنا في نادي الضباط، وبكل تأكيد دخولي إلى هذه المنافسات هو من أجل تحقيق اللقب رفقة أخوتي، فلا فرق بيني وبينهم في حال تحقيق أحدنا لهذا اللقب، وبعد خروج أحمد فإني آمل بتحقيقه أو لأخي حسام، فنحن نعشق هذه اللعبة كثيراً ونتدرب كل يوم من أجل التطور بها، وتطعيم مهاراتنا للأفضل دائماً.

ومن جانبه، أكد أحمد رشيد أنه كان يأمل خوض بطولة المليون ولكن تغيير اللعبة حال دون ذلك ولم نكن نعلم بإقامة بطولة نادي ضباط القوات المسلحة في هذا العام، وكنا نظن أنها لم تعد تقام في هذه البطولة الرمضانية، ولكننا اكتشفنا ذلك عن طريق الصدفة من خلال إعلان بإحدى الصحف، فقررنا المشاركة بعد ذلك لنصل إلى دور الـ 64 معاً ويتأهل إخوتي بعد ذلك إلى الدور النهائي.

وأضاف: نحن الإخوة الثلاثة نمارس هذه اللعبة أكثر من 10 ساعات يومياً ولكنني بعد حصولي على الوظيفة لم أعد ألعب كالسابق بعكس إخوتي، وفي رمضان يتدرب عمرو وحسام من الفطور وحتى السحور بشكل متواصل، وهو ما يميزهم في هذه اللعبة ويجعلهم يتفوقون على الغير.

وأكمل: بطولة نادي الضباط تمتلك مستويات جيدة ولكن هناك عدة ملاحظات وأهمها أن قرص اللعب لم يحدث منذ زمن طويل، وهذا الأمر يحتاج للمتابعة والتحديث دائماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا