• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

خلال افتتاح فعاليات قمة «مدن المستقبل»

بلحيف: الإمارات تعزز مكانتها العالمية بتطوير المدن ومواكبة العصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

علي الهنوري (دبي)

أكد معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان أن الإمارات «تعي أهمية التوجه نحو تشييد وتطوير مدن مستقبلية بالاعتماد على الأفكار الابتكارية المبدعة، وتعزز مكانتها على الخارطة العالمية بتطوير المدن وبنيتها التحتية لتواكب أحدث تطورات العصر»، جاء ذلك خلال افتتاح معاليه فعاليات الدورة الرابعة صباح أمس، من قمة مدن المستقبل في العالم العربي 2017، والرائدة على مستوى المنطقة في قطاعات المدن والبنية التحتية والتحول الذكي والمستدام المتعلق بهما.

وتقام القمة التي تنظمها وزارة تطوير البنية التحتية، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان بالتعاون مع شركة «إكسبوتريد ميدل ايست»، على مدار يومين في فندق سوفتيل نخلة جميرا بإمارة دبي، بمشاركة الرواد وصناع القرار بمجال مدن المستقبل محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وتوفر قمة مدن المستقبل التي يشارك فيها أكثر من 600 مشارك، و40 خبيراً دولياً، وسيقدم خلالها أكثر من 20 عرضاً متخصصاً في ذات المجال، فرصة فريدة للمعنين بقطاع مدن المستقبل والمساكن وتعزيز فرص العمل والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في المجال من خلال الاجتماع مع الرواد وصناع القرار في ذلك القطاع ومن دول رائدة في ذلك المجال.

من جانبه، أكد معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، بكلمة الافتتاح، أن تنظيم القمة يبرز دور دولة الإمارات العربية المتحدة في قيادة عملية التغير لتحقيق مستقبل واعد في مجال مدن المستقبل، كونها تجمع تحت سقفها صناع القرار وكبريات الشركات العالمية المتخصصة في القطاع والتي تقدم أكثر الحلول تقدماً وابتكاراً.

وقال معاليه: «نحن بدولة الإمارات العربية المتحدة نعي أهمية التوجه نحو تشييد وتطوير مدن مستقبلية بالاعتماد على الأفكار الابتكارية المبدعة، لتحاكي بذلك ما حققته الدولة من تطور خلال السنوات الماضية، وكذلك تعزز مكانتها على الخارطة العالمية للسنوات المقبلة، كما أننا ملتزمون ليس فقط بمواكبة أحدث التطورات وإنما باستشراف التحديات ووضع التصورات للقطاعات الحيوية كافة في الدولة وتحليلها وتصميم خطط بعيدة المدى من شأنها تحقيق نقلة نوعية على الصعد كافة، وهو ما لم يتحقق إلا من خلال تطوير المدن وبنيتها التحتية لتواكب أحدث تطورات العصر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا