• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

بمناسبة تشكيل الدورة الثانية لمجلس عجمان للشباب

عمار النعيمي: تمكين الشباب يدعم مسيرة التنمية في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

عجمان (الاتحاد)

قال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد إمارة عجمان، رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، «تعلمنا من الآباء المؤسسين في دولة الإمارات أن تمكين الشباب هو دعم لمسيرة التنمية في الدولة، وأن المحافظة على مكتسباتنا الوطنية تحتاج إلى شباب مؤهلين قادرين على مواجهة التحديات».

وأكد سموه، بمناسبة الإعلان عن تشكيل الدورة الثانية لمجلس عجمان للشباب أن الدوائر الحكومية في إمارة عجمان مستعدة دائماً لخدمة الشباب من خلال التعاون معهم وتوفير أفضل الخدمات والمشاريع الشبابية، وسنعمل مع مجلس عجمان للشباب على وضع أفضل المبادرات والمشاريع التي تخدم الشباب، وتؤهلهم ليكونوا النموذج العالمي للشباب المتميز.

وكان مجلس الإمارات للشباب والمجلس التنفيذي لإمارة عجمان أعلنا عن تشكيل مجلس عجمان للشباب، والذي يتكون من سبعة أعضاء، تم اختيارهم بعد مجموعة من المقابلات والاختبارات، لضمان اختيار أفضل الشباب لقيادة القطاع الشبابي في إمارة عجمان.

وقالت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس الإمارات للشباب بهذه المناسبة: «نفخر بمستوى الشباب الذين يشاركون في المجالس المحلية، واستطاعوا خلال مدة قصيرة تطوير العمل الشبابي ليصل إلى مستويات عالمية، ونطمح دائماً بالمزيد».

وأكدت المزروعي أن شباب إمارة عجمان لديهم الكثير من الأفكار التي تستحق الدعم والمتابعة، واستطعنا من خلال مبادرة حلقات شبابية الخروج بعدد من المخرجات منها صندوق دعم المشاريع الذي تبنته غرفة تجارة وصناعة عجمان، ومن خلال برنامج 100 موجّه استضافه الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، الذي ألهم شباب الإمارات بمجموعة من المعارف في مجال الإدارة.

من جانبه قال د. سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي بعجمان: إن المجلس التنفيذي في إمارة عجمان حريص على تعزيز التعاون المثمر مع مجلس عجمان للشباب ودعمهم الدائم في مبادراتهم النوعية التي من شأنها خدمة الشباب.

ويتكون مجلس عجمان للشباب الذي أُعلن عنه من: عبدالعزيز قيس البلوشي، ميثاء صالح البلوشي، نورة مطر السويدي، شما سلطان المطروشي، أحمد سيف المهيري، أحمد محمد السويدي، هاشم حيي حمد الكعبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا