• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في إطار مبادراته الابتكارية

«الشطرنج» يستضيف الشعراء في «عصف ذهني» بخيمة رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

عقدت مساء أمس الأول جلسة عصف ذهني مثمرة بحضور نخبة من شعراء الإمارات، بالخيمة الرمضانية الشطرنجية بقصر الإمارات في العاصمة أبوظبي، والتي ينظمها اتحاد اللعبة بالتعاون مع فندق قصر الإمارات، حيث جاء اللقاء فرصة لإطلاع الشعراء على خطط وبرامج الاتحاد لنشر اللعبة، وتم تبادل الآراء معهم عن الجوانب الثقافية والتراثية في رياضة الشطرنج.

حضر الجلسة من الشعراء علي الخوار وجمعة الغويص، وحسان العبيدلي، والدكتور يوسف المدفعي، وقران المنصوري، وسعود المصعبي، وكوكبة من كبار الشعراء في الدولة، حيث التقوا برئيس مجلس الإدارة المستشار سعيد المقبالي والمستشار العام للاتحاد راشد بن كشيش الظاهري وأعضاء الأسرة الشطرنجية في الاتحاد وسط أجواء رمضانية جميلة، انتهت بتناول السحور داخل الخيمة.

واطلع الشعراء أيضا على كتاب رحلة أرمينيا التي قام بها وفد اتحاد الشطرنج سابقاً لجمهورية أرمينيا للاطلاع على التجربة الأرمينية في إدخال الشطرنج في المدارس، حيث قام المستشار العام لاتحاد الشطرنج راشد بن كشيش الظاهري بشرح أسباب الرحلة التاريخية وتبادل معهم المقترحات بخصوص الرحلات القادمة.

كما اطّلع الشعراء على خطط وبرامج اتحاد الشطرنج، وأبدوا إعجابهم بنشاط الاتحاد وحرصه على المبادرة لتنظيم فعاليات متنوعة في كافة المناسبات، بما في ذلك شهر رمضان المبارك، والتقطوا الصور التذكارية مع مسؤولي وكوادر اتحاد الشطرنج وقاموا بإلقاء العديد من القصائد الشعرية منها النبطي والفصيح.

وتم تنظيم مباريات رسمية بين الشعراء على رقعة الشطرنج، وذلك من باب التوعية لفوائد الشطرنج الذهنية، وكذلك دعماً منهم لرياضة الشطرنج وقد أشاد رئيس اتحاد الشطرنج المستشار سعيد المقبالي بمستوى عدد من الشعراء ودعاهم للمشاركة في مسابقات الشطرنج القادمة.

يذكر أن رئيس الاتحاد، قرر تنظيم عدد من الأمسيات الثقافية والرياضية واللقاءات الدورية بين أعضاء الشطرنج في خيمة قصر الإمارات الرمضانية بالقسم الخاص بالاتحاد، وذلك بهدف تبادل الآراء حول الإيجابيات والسلبيات والقيام بعصف ذهني لتطوير الأداء.

وأكد المستشار سعيد المقبالي أن هذه المبادرة فتحت آفاقاً عديدة للشطرنج للانتشار، فجلسات العصف الذهني مع مختلف فئات المجتمع والاستماع لأفكارهم وآرائهم ومقترحاتهم، يعد منهجية يحتذى بها وتصب في مصلحة الشطرنج.

وتأتي هذه الفكرة الجديدة في إطار سلسلة من المبادرات التي يستحدثها اتحاد الشطرنج للابتكار، وعمل منهجية جديدة لنشر الثقافة الشطرنجية في كل مكان، ويوجه الاتحاد عادة الدعوة إلى العديد من الجهات والشخصيات الرياضية والمجتمعية البارزة لحضور هذه اللقاءات في الخيمة الرمضانية، لتبادل الأفكار والآراء معهم حول تطوير شطرنج الإمارات، وابتكار الأفكار وكل ما يصب في مصلحة رياضة الشطرنج في الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا