• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

خلاف ترامب مع «سي آي إيه».. فجوة غير مسبوقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 ديسمبر 2016

واشنطن (أ ف ب)

أثار ازدراء الرئيس المنتخب دونالد ترامب لتقرير سرّي أعدته وكالة الاستخبارات المركزية «سي آي ايه» حول تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية، قلقاً لدى خبراء يتخوفون من إحداث فجوة غير مسبوقة في العلاقات بينه وبين الوكالة، مصدر المعلومات الرئيس للبلاد.

ويرى مسؤولون كبار سابقون في جهاز الاستخبارات أن رفض ترامب لاستنتاجات الوكالة حول تنفيذ موسكو هجوماً إلكترونياً استهدف حواسيب الحزب الديموقراطي، ونشر معلومات لترجيح كفة ترامب، سيلحق ضرراً في نهاية المطاف في عملية وضع السياسات الأميركية، إلا في حال تحسن العلاقات بين ترامب والوكالة.

وقال المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية «مايكل هايدن» أمس الأول: «أعتقد أن الرئيس المنتخب هو المسؤول الأميركي البارز الوحيد الذي لم يعترف بعد بأن الروس شنّوا حملة واسعة النطاق وخفية ضد الولايات المتحدة».

وحذر «هايدن» ومدير الاستخبارات السابق «ليون بانيتا» من أن ازدراء ترامب للوكالة مؤشر على بداية صعبة لعلاقة مهمة.

ورأى أن «الاستخبارات يجب أن تدعى لوضع الأسس والحدود لخيارات سياسية عقلانية»، معتبراً أن «احتمال حدوث ذلك يبدو صعباً بعد الأسبوع الماضي، ونحن نمضي بالاتجاه الخاطئ». ... المزيد