• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«جيوغرافيك العربية».. تكشف أسرار «عمالقة السماء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تطل مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية على قرائها في عدد نوفمبر 2017، بتحقيقات شائقة عن سبل توفير السعادة البشرية، واللقاحات الطبية وارتفاع أسعارها في بعض الدول النامية، كما تلقي الضوء على زواحف عملاقة كانت تحلق في سماء الأرض، وتكشف اللثام عن خطر الألغام ورصاص حرس الحدود الذي يهدد معدمين في القرى الحدودية لإقليم كردستان العراق.

يتصدر العدد الجديد تحقيق عن السعادة، تشرح فيه المجلة كيف توصل الباحثون الاجتماعيون إلى أن نحو ثلاثة أرباع السعادة البشرية تغذيها ستة عوامل هي: نمو اقتصادي قوي، ومتوسط عمر موفور الصحة، وعلاقات اجتماعية جيدة، والكرم، والثقة، وحرية اختيار نمط الحياة المفضل.

كما يستعرض العدد الجديد كيف ساهم التقدم الطبي، على نحو هائل، في الحد من انتشار الأمراض المعدية مثل شلل الأطفال والخناق والسعال الديكي والالتهاب الكبدي، في أعقاب إطلاق سلسلة من اللقاحات أنقذت ملايين البشر حول العالم في كل عام. لكن الأسعار التي تفرضها كبريات شركات الأدوية الغربية على لقاحات الأطفال تظل مرتفعة، خصوصاً لدى الدول ذات الدخل المنخفض.

وتلقي المجلة هذا الشهر الضوءَ على ما يعرف بـ«عمالقة السماء»، حيث سادت سماءَ الأرض قبل عشرات ملايين السنين زواحف عملاقة، بأجنحتها القوية وجماجمها العريضة وأسنانها الحادة وذيولها الطويلة المتينة. أما أغرب أنواع هذه العجائب الطائرة فهو «تيروصور» ذو عُرف بارز، والذي تكشف لنا المجلة أسراره.

ويتعرف قراء عدد نوفمبر إلى فقراء معدمين يعيشون في القرى الحدودية لإقليم «كردستان العراق»، اضطرتهم الحاجة إلى ممارسة التهريب، عبر الحدود لتحصيل لقمة العيش.

من جهة أخرى، تشارك «ناشيونال جيوغرافيك العربية» في احتفالات الدولة بيوم العلم، إذ تدعم توجهات أبوظبي للإعلام عبر منصاتها الرقمية على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال رسوم فنية مبتكرة ترسخ حضور هذا اليوم وأهميته في نفوس متابعيها وقرائها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا