• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

مواصلات الإمارات تبتكر تطبيقاً ذكياً لطلبة المدارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 ديسمبر 2016

محمد الأمين (أبوظبي)

أطلقت مواصلات الإمارات تطبيقاً ذكياً لطلبة المدارس تحت اسم «ألعاب السلامة»، في إطار جهود مواصلات الإمارات التوعوية النوعية، تأكيداً لنهجها في تعزيز ثقافة السلامة في قطاع النقل المدرسي.

وقال محمد عبد الله الجرمن، مدير عام مواصلات الإمارات: إن التطبيق يعتبر الأول من نوعه على مستوى الدولة، ويستهدف طلبة المدارس في مرحلة رياض الأطفال والمراحل المبكرة من التعليم الأساسي.

وأضاف: يعتبر التطبيق خطوة نوعية على طريق الجهود الرائدة التي تبذلها المؤسسة من أجل تعزيز ثقافة السلامة والأمان في عملياتها التشغيلية كافة، وفي مقدمتها خدمات النقل المدرسي التي توفرها للمدارس الحكومية والخاصة في الدولة لا سيما لطلبة المراحل المبكرة، كما جاء أيضاً ليعزز ثقافة الابتكار ويتناغم مع المبادرات الإبداعية التي باتت تمثل أسلوب حياة يومي في الإمارات، ويمثل مشاركة نوعية من مواصلات الإمارات في هذا الشأن، علاوةً على مواكبته توجهات الدولة وجهودها في مسيرة التحول نحو الحكومة الذكية.

وأوضح بأن التطبيق يمثل وسيلة تعليمية وترفيهية في آن واحد، ويقدّم للأطفال وطلبة المدارس ما يحتاجونه من معرفة تطبيقية، ويكسبهم السلوكيات اللازمة أثناء تعاملهم مع وسائل النقل المدرسي، وذلك بأسلوب شيق وهادف ومدروس، يسعى إلى توعيتهم بالإرشادات والقواعد المرورية التي تضمن سلامتهم خلال الرحلة المدرسية بكاملها وبتفاصيلها كافة، من خلال مجموعة من الألعاب التي يتيحها التطبيق، كلعبة «رحلة السلامة»، ولعبة «اللغز»، ولعبة «التلوين»، ولعبة «الثعبان والسلم».

من جانبها، قالت حنان صقر، المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة بمواصلات الإمارات: إن التطبيق يتيح العمل عليه باللغتين العربية والإنكليزية، وفقاً لرغبة الطفل ولغته المفضلة، وهو متوافقٌ مع أجهزة الهاتف المحمولة الذكية والأجهزة اللوحية سواء العاملة منها بنظام آبل (IOS) أو آندرويد، حيث إنه متاح للتحميل مجاناً على كل من متجر آبل وغوغل بلاي.

وأضافت: إن التطبيق يستهدف الأطفال عموماً، غير إن الفئة العمرية التي تم التركيز عليها أثناء تطوير التطبيق، هي الأطفال بأعمار تتراوح من 3 إلى 7 سنوات، أي طلبة رياض الأطفال والمراحل الدراسية المبكرة، باعتبارهم الفئة الأكثر احتياجاً للتوعية نظراً لأعمارهم الصغيرة، لافتةً إلى أن زرع مفاهيم السلامة في هذه المرحلة العمرية المبكرة يجعلها تترسخ في سلوك الطالب وترافقه مدى الحياة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا