• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

بالأرقام.. ريال زيدان في دائرة الغليان

جيرونا يتألق بالبصمة الظبيانية والروح الكتالونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 أكتوبر 2017

محمد حامد (دبي)

اختصر جيرونا الكتالوني الزمن، وتجاوز سنوات قادمة كان يتوجب عليه أن يكافح خلالها، ليتعرف العالم عليه اسماً وهوية، فقد حقق انتصاراً تاريخياً على ريال مدريد بطل الليجا وملك أوروبا، بهدفين لهدف في المرحلة العاشرة للدوري الإسباني، وتعود تاريخية الفوز إلى أن جيرونا يشارك في الليجا للمرة الأولى في تاريخ المسابقة التي بدأت عام 1929، وعقب المباراة استقبل عملاق محركات البحث «جوجل» ملايين الاستفسارات للتعرف على هوية الفريق الكتالوني الصغير، وكانت المفاجأة لملايين العرب من عشاق الكرة العالمية، حينما أدرك الجميع أن جيرونا يتوهج بالبصمة الظبيانية.

جيرونا هو أحد الكيانات الكروية في مجموعة «سيتي فوتبول جروب» العالمية المملوكة لأبوظبي، وتصل نسبة ملكية المجموعة في النادي الإسباني إلى 44.3%، ليس هذا فحسب، بل إن هناك 5 من عناصر مان سيتي يدافعون عن قميص الفريق الكتالوني على سبيل الإعارة، والمفارقة أن أحدهم وهو بابلو مافيو حصل على لقب أفضل لاعب في مباراة فريقه التاريخية أمام الريال، وجاء اختياره لهذا اللقب بعد نجاحه في الحد من خطورة أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو.

المقارنة بين الريال وجيرونا تجعل ما حدث في استاد مونتليفي حدثاً تاريخياً، فالقيمة السوقية لنجوم الملكي تصل إلى 750 مليون يورو، فيما لا تتجاوز قيمة فريق جيرونا 42 مليون يورو، كما أن بطولات «الملكي» يصل عددها إلى 85 لقباً محلياً وقارياً وعالمياً، فيما لم يتوج جيرونا بأي بطولة كبيرة في تاريخه، وتحديداً الليجا وكأس الملك، كما أن سعة ملعب الفريق الكتالوني لا تتجاوز 13 ألف مقعد، في حين تبلغ سعة البرنابيو معقل الفريق الملكي 81 ألف مقعد.

الظرف السياسي الذي تعيشه إسبانيا رفع من وتيرة الإثارة في مواجهة جيرونا الكتالوني مع الريال المدريدي، حيث الجدل المتواصل حول إمكانية انفصال إقليم كتالونيا عن المملكة الإسبانية، ويبدو أن الروح الكتالونية كان لها مفعول السحر في تقديم فريق جيرونا مباراة كبيرة أمام البطل، والمفارقة أن هذه الروح ظهرت أمام الثلاثي المدريدي، فقد فاز جيرونا على الريال وتعادل مع أتلتيكو مدريد بهدفين لمثلهما، وتعادل مع فريق مدريدي آخر وهو ليجانيس، مما يؤشر إلى قدرة شقيق «البارسا» الأصغر على تشكيل عقدة لأندية العاصمة مدريد.

وتناول ألفريدو ريلانو الكاتب بصحيفة «آس» المدريدية ما حدث في جيرونا، فقال إن الفريق الكتالوني الصغير هزم الريال بجدارة واستحقاق، وأضاف: لقد انتصر الفريق الأفضل بدنياً وتكتيكياً، انتصر جيرونا على الريال من الرأس حتى إصبع القدم، وبدا الريال وكأنه يشعر بالاسترخاء عقب التقدم بهدف إيسكو، فضلاً عن الانشغال بمباراة توتنهام في دوري الأبطال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا