• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

استقبل رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإماراتية الأوروبية

محمد بن زايد: الإمارات تسعى إلى تعزيز علاقاتها مع مختلف دول وشعوب العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

أبوظبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة -في قصر البحر اليوم- سعادة أنطونيو لوبيز إستوريز وايت رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإماراتية الأوروبية في البرلمان الأوروبي والوفد المرافق له الذي يزور البلاد حاليا، ترافقهم معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي.

حضر الاستقبال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين.

ورحب سموه بزيارة وفد المجموعة لدولة الإمارات وتمنى له التوفيق والنجاح في مد جسور الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات التي تهم الجانبين وتحقيق تطلعاتهما في تنمية وتطوير العلاقات الثنائية.

وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العمل المشترك بين دولة الإمارات والبرلمان الأوروبي في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتجارية وغيرها من المجالات، وذلك وفق مبادئ وقيم التعاون والمصالح المتبادلة وروابط الصداقة الراسخة بين الجانبين.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان سعي دولة الإمارات العربية المتحدة المتواصل إلى تعزيز وتطوير علاقاتها مع مختلف دول وشعوب العالم.. معرباً سموه عن أمله في أن تتعزز الشراكة بين دولة الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي في مختلف القطاعات وتسهم مجموعة الصداقة البرلمانية الأوروبية الإماراتية في مواصلة دعم القضايا التي تهم الجانبين.

من جانبه، أعرب رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الإماراتية الأوروبية في البرلمان الأوروبي عن سعاته بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة والعمل مع الشركاء في الدولة من أجل تعزيز التعاون ودفع العلاقات إلى مزيد من التطور، لافتاً إلى القيم المشتركة التي تجمع الجانبين في التسامح ودعم السلام والتنمية في المنطقة والعالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا