• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السيسي: المتشددون حاولوا إقامة ولاية في سيناء والجيش كبدهم خسائر فادحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

(رويترز، د ب أ)

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت أن مصر قوية وستنتصر على الإرهاب. وقام السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة صباح اليوم بزيارة مفاجئة تفقد خلالها عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية المتمركزة بالكمائن والنقاط الأمنية بالعريش، بعد نجاح القوات المسلحة في توجيه ضربة قاصمة للعناصر التكفيرية خلال الهجوم الإرهابي الغادر الذى تعرضت له عدد من الكمائن والنقاط الأمنية بنطاق محافظة شمال سيناء.

وظهر السيسي خلال الزيارة مرتدياً الزى العسكري للمرة الأولى بعد توليه رئاسة الجمهورية، في دلالة واضحة أن جميع المصريين يصطفون فى خندق واحد مع قواتهم المسلحة في حربها على الإرهاب. وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت إن المتشددين الذين هاجموا عددا من الكمائن العسكرية في شمال سيناء الأسبوع الماضي حاولوا إقامة ولاية لكن الجيش تصدى لهم وكبدهم خسائر «غير متصورة».

وكان السيسي يتحدث في كلمة ألقاها أمام عدد من ضباط وجنود الجيش خلال زيارة مفاجئة قام بها لشمال سيناء صباح اليوم السبت بعد أيام من اشتباكات عنيفة بالمنطقة المضطربة بين قوات الجيش وعناصر جماعة ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في مدينتي الشيخ زويد ورفح.

وقال الجيش إن 17 من جنوده قتلوا وقتل أكثر من 100 متشدد في الاشتباكات والعمليات العسكرية التي وقعت يوم الأربعاء الماضي. وذكرت مصادر أمنية يوم الجمعة أن القوات التي تمشط المنطقة عثرت على رفات 4 جنود آخرين.

وخلال الزيارة ارتدى السيسي الزي العسكري لأول مرة منذ توليه الرئاسة العام الماضي. وكان السيسي وزيرا للدفاع قبل استقالته وترشحه للرئاسة ووفقا للدستور يشغل حاليا منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ووصف السيسي في كلمته اليوم السبت نظام الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي إلى جماعة «الإخوان» بأنه كان «دينيا فاشيا» وأضاف أن رسالة المتشددين كانت «نحن بعد سنتين سنعلن ولاية إسلامية، في سيناء. وسننفذ هذا بالقوة». وأضاف «لا تتصوروا حجم الخسائر». وقدر السيسي عدد قتلى المتشددين بما لا يقل عن 200 قتيل.

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا