• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ضغط الدم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

مرض ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الخطيرة التي تنتج نتيجة الإصابة بأمراض القلب، وأمراض الغدد، واختلال وظائفها واضطراباتها، وتعدّ الإصابة بالاضطرابات النفسيّة والضّغوط العصبيّة من مسبّبات الإصابة بهذا المرض، بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية التي من آثارها الجانبية التسبّب في الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم.

ومن الأسباب الرئيسة للإصابة بالضّغط العامل الوراثي: حيث لوحظ في العديد من الدّراسات أنّ ضغط الدم يوجد في أسرٍ معيّنة، وفي دراسات أخرى وُجد أنّ الوالدين اللذين يعانيان من ارتفاعٍ في ضغط الدم سيكون أطفالهما مصابين بالضغط إلى من أقرانهم، إضافة إلى السّمنة والكحول، فتناول الأغذية التي تحتوي على كميّات عالية من الصوديوم، طبيعة حياة بعض الأشخاص المتّسمة بالتوتر وضغط العمل الشّديد؛ حيث تؤدّي هذه الحياة إلى ارتفاع احتمال إصابتهم بضغط الدم، ومتلازمة مقاومة الأنسولين؛ حيث تحمل هذه المتلازمة على الكروموسوم اكس، وتجمع هذه المتلازمة بين الضّغط والسكّري والسّمنة وارتفاع نسبة الأنسولين والدّهون الثلاثيّة والكوليسترول في الدم.

أما الأسباب الثانويّة للإصابة بالضّغط هناك العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان، وينتج عنها ضغط الدم كنتيجة جانبية، ومنها الأمراض التي تصيب الكلى بشكل عام، ومن أمثلتها التهاب الكبيبات الكلويّة المزمن، واعتلال الكلى، والسكّري، والأمراض الّتي تصيب الأنابيب الكلويّة، والأمراض الّتي تصيب أوعية الدم الكلويّة، العديد من الأمراض التي تصيب جهاز الغدد الصّماء؛ حيث ينتج عنها ارتفاع ضغط الدم مثل: أورام الغدة الكظرية، ومرض كوشنج، ومرض العملقة. ومن الأمور التي تسبّب الضغط تضيّق الشريان الأورطي الخلقي. الحمل: حيث يعتبر سبباً مهمّاً ومعروفاً في ارتفاع ضغط الدم. بعض الأدوية التي تسبّب الضغط كعرض جانبي ومن بينها الكورتيزون، وحبوب منع الحمل، وغيرها من الأدوية.

النوف أمجد- أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا