• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«الحشد» يعلن تأخر المعركة شهوراً وكردستان تتوعد «العصائب» بمصير التنظيم الإرهابي

«داعش» يهاجم القوات العراقية شرق الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

قالت مصادر عسكرية عراقية، أمس، إن تنظيم «داعش» هاجم القوات العراقية على مشارف حي السكر الواقع شمال شرق الموصل بمحافظة نينوى، بينما تدور اشتباكات في الأحياء التي أعلنت القوات العراقية تحريرها شرق الموصل. وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي تغييرات في خطة التحرير، مع إعلان مليشيات «الحشد الشعبي» من طهران أن معركة الموصل تحتاج لأشهر قبل أن تنتهي. في حين ردت رئاسة إقليم كردستان العراق على تصريحات الأمين العام لحركة «عصائب أهل الحق» الإرهابية قيس الخزعلي ضد الإقليم الكردي بأن مصيره سيكون مصير «داعش» إذا اقترب من كردستان.

وذكرت المصادر أن تنظيم «داعش» دفع بثلاث سيارات مفخخة يقودها انتحاريون كانت تستهدف القطاعات الأمامية للقوات العراقية في حي السكر، لكنها تمكنت بإسناد من طائرات التحالف من إحباط هذا الهجوم. وكانت القوات العراقية قد أعلنت أمس تمكنها من استعادة حي الفلاح وأنها تستعد لاقتحام حي السكر شرق الموصل الذي شهد اشتباكات عنيفة أمس.

من جهة أخرى، قال المقدم في الجيش العراقي خلف زيدان القيسي، إن الفرقة التاسعة تقدمت اليوم نحو موقع مستشفى حي السلام بحي الوحدة، وتخوض حرب شوارع شرسة ضد «داعش»، الذي نشر قناصة على المباني العالية لإعاقة تقدم القوات.

وأكد القيسي أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 5 جنود وإصابة 8 آخرين، في حين قتل وأصيب العشرات من عناصر التنظيم إلى جانب تدمير العديد من الآليات والمعدات التابعة لهم.

وكان قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق عبد الأمير رشيد يارالله قال في بيان صحفي أمس الأول، إن قوات «مكافحة الإرهاب» العراقية حررت 40 حياً بالساحل الأيسر شرق الموصل بينهما أحياء النور والفلاح 1 و2. ... المزيد