• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

ينجز خلال رمضان كتابه الثاني

ابن جرش: ذاكرة وروح

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

ساسي جبيل (أبوظبي)

محمد حمدان بن جرش مدير عام المدينة الجامعية في الشارقة، كاتب وباحث إضافة إلى المهام التي يضطلع بها.

تحدث ابن جرش لـ«الاتحاد» عن رمضان وطقوس الكتابة والإبداع، فقال إن الشهر الكريم هو للصيام والاجتهاد في الطاعات، وله روحانيات خاصة، وهنا تكمن أهمية تهيئة النفس والعقل لاستقبال هذا الضيف الكريم من خلال تنظيم الوقت لإعطاء مساحة للإنتاج الأدبي والثقافي.

واعتبر شهر رمضان من أفضل الأوقات لتفجير الطاقات الابداعية، إذ يسود الهدوء والتأمل والعطاء وكسر جدار الروتين الذي نعيشه طوال العام، فلا بد من إعطاء هذا الضيف الكريم حقه ونبادله الحب بالعطاء ونشعر بتدفق الحروف والكلمات مع قراءة كتاب الله وتمعن معانيه والعبر من سرد القصص القرآنية، فهي تمثل بناءً قوياً يحرك الخيال ويزيد رصيدنا من الإبداع في صياغة كلماتنا ويثري لغتنا، ولكل مبدع طقوسه التي يمارسها ليسيل الحبر على الورق.

ويضيف ابن جرش: خلال رمضان نجد أن الساحة الثقافية الإماراتية مستمرة في نشاطها، مما ينعكس إيجاباً على إنتاج المبدع وتحفيزه لتفجير طاقاته الإبداعية، ليبقى المبدع مرتبطاً بروحه وعقله مع الكتابة والقراءة. ففي شهر رمضان قبل عامين كنت أكتب الأجزاء الأخيرة من كتابي «نوافذ» ليلا وأداوم على قراءة بعض الكتب في الفكر والتنمية البشرية والأدب، لأنني أشعر بالاختناق إذا لم أمارس القراءة والكتابة، وأحاول الانتهاء من كتابي الثاني والذي سيرى النور، إن شاء الله، في معرض الشارقة الدولي للكتاب القادم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا