• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مع بدء الشركات في الإعلان عن نتائجها وتوزيعات أرباح

الأسهم تستهل أسبوعها بمكاسب جديدة بـ 10,8 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

أضافت الأسهم المحلية في مستهل تداولاتها للأسبوع الثالث من الشهر الحالي أمس، مكاسب جديدة بقيمة 10,8 مليار درهم، مدعومة بعمليات شراء لم تخل من مضاربات للأسهم القيادية، مع بدء إعلان البنوك الكبرى عن نتائجها المالية التي أظهرت نمواً فاق التوقعات.

وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 1,4%، محصلة ارتفاع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1,6%، بعدما تمكن من تجاوز مستوى 4500 نقطة، فيما ارتفع سوق دبي المالي بنسبة 1,4%، واخفق في تجاوز مستوى 3900 نقطة، بسبب عمليات المضاربة التي قلصت من مكاسب الأسهم القيادية.

وقال محللون ماليون: إن الأسواق حافظت على إيجابيتها مع بدء البنوك في الإعلان عن نتائجها المالية، والتي أظهرت نمواً فاق التوقعات، كما في نتائج بنوك الإمارات دبي الوطني، والمشرق، والإمارات الاسلامي، فضلاً عن تحسن أسعار النفط، حيث لا تزال الأسواق تربط حركتها بارتفاعات وانخفاضات أسعار النفط.

ويتوقع حسبما، أكد المحلل المالي وضاح الطه، أن تدعم نتائج الشركات وتوزيعات أرباحها النشاط الإيجابي الحالي للأسواق، مضيفاً: «بغض النظر عن موضوعية ارتباط حركة الأسواق بأسعار النفط، والتي لا تزال موجودة، فإن المحفزات الحالية المتمثلة في نتائج الشركات وتوزيعات أرباحها، تؤدي إلى تماسك الأسواق وتحفز المستثمرين على الشراء». وأضاف: إن الأسواق استفادت من تخفيف الضغط على أسعار النفط التي سجلت تحسناً الأيام الماضية كان لها تأثيرها الإيجابي على حركة أسواق الأسهم المحلية، لكن لا تزال حركة الأسواق مرتبطة صعوداً وهبوطاً بحركة أسواق النفط، وسيكون فك الارتباط عندما تتعاكس حركة السوقين.

وأوضح أن الربع الأول تاريخيا يعتبر من أفضل الفترات الزمنية في أسواق الإمارات، وعادة ما يكون شهرا يناير وفبراير الأفضل من حيث الأداء، فقد ارتفع سوق دبي المالي في يناير من العام الماضي 12%، وفي ذات الشهر من عام 2013 بنسبة 16%، وفي يناير 2012 نحو 16%. وأفاد الطه بأن التغيرات الدولية، سواء المتعلقة بأسعار النفط، وتوقعات بتصحيح الأسواق الأميركية، وتقلبات أسواق العملة، قد تلقي بظلالها على حركة أسواق الأسهم المحلية، مما يجعل تقلباتها أكثر حدة خلال النصف الأول من العام الحالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا