• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

«نيويورك أبوظبي» تستضيف عرضه العالمي الأول

«حكاية المزارع».. 300 عام من الموسيقا الأفريقية تتحدى العنصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

يستضيف مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي من التاسع ولغاية الحادي عشر من نوفمبر المقبل، العرض العالمي الأول للعمل المسرحي «حكاية المزارع» عن رواية أوكتافيا بتلر. ويأتي هذا العمل الفني المبدع بتكليف مشترك من مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي.

يستند «حكاية المزارع» إلى رواية أدب ما بعد نهاية العالم لكاتبة الخيال العلمي والأديبة الأفريقية الراحلة أوكتافيا بتلر، ويعدّ عملاً سياسياً مبدعاً يتحدى العنصرية ويستقي روعته من 300 عام من الموسيقى الأفريقية.

يروي العمل، الذي ألفته توشي ريجان ووالدتها برنيكا جونسون ريجان، بأسلوب الأوبرا، قصة الصحوة الروحية لشابة تدعى لورين أولامينا وسط واقع تخيلي يصور أميركا كمكان يعصف به العنف الناجم عن التغيرات المناخية التي تدفع بالمجتمع إلى حافة الهاوية.

ومن خلال موضوعات الخيال العلمي، والروحانية الأميركية الأفريقية، والمفاهيم العميقة حول الجنس والعرق البشري، والحراك لأجل المناخ، يسلط الضوء على مستقبل الحضارة الإنسانية بطريقة تأملية.

وقال بيل براجين، المدير الإبداعي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي: «تعتمد توشي ريجان وبرنيكا جونسون ريجان في (حكاية المزارع) على تاريخهما المشترك في ابتكار موسيقا محلية ملهمة من خلال إعادة تصوّر عمل الكاتبة الأفريقية الرائدة أوكتافيا بتلر، حيث تحكي الرواية والعمل الفني الجديد قصة رائعة حول تأثير تغير المناخ على العلاقات الإنسانية والعنف المجتمعي وأهمية التعاطف والقيم الفضلى لبناء مستقبل جديد. وإنه لشرف عظيم أن تقدم توشي أول عروض عملها المبدع في مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا