• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

وزارة الثقافة و«المجلس الثقافي» أعلنا برنامج الشراكة «UK/‏‏UAE 2017»

الجمهور على موعد مع إبداعات الثقافة البريطانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أكتوبر 2017

فاطمة عطفة (أبوظبي)

في إطار عام التعاون الإبداعي بين وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، والمجلس الثقافي البريطاني كشريك استراتيجي تم الإعلان صباح أمس في مقر الوزارة بأبوظبي عن عروض الأداء والفعاليات التي تشكل موسم الخريف لهذا العام، وذلك بحضور معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، وفيليب براهام السفير البريطاني لدى دولة الإمارات، إلى جانب عدد من شركاء برنامج «UK/‏‏‏UAE 2017» من أنحاء الدولة كافة.

وبهذه المناسبة، تحدثت معالي نورة الكعبي، مؤكدة أن عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة يساهم بشكل إيجابي في تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين في شتى المجالات الثقافية والمعرفية من خلال الاطلاع على الثقافة البريطانية، إلى جانب إطلاعهم على التطور الذي يشهد القطاع الثقافي والحركة الفنية بدولة الإمارات بما يساهم في تعزيز ونشر الثقافة الإماراتية. واعتبرت معاليها أن برنامج التعاون الإبداعي سوف يوفر فرصة للاطلاع من قرب على ثقافة المملكة المتحدة العريقة، داعية الجهات الثقافية المشاركة في فعاليات الموسم إلى العمل بروح الفريق الواحد من أجل نجاح فعاليات الموسم والظهور بما يتناسب مع حجم وتاريخ الدولتين.

ومن جانبه، قال السفير فيليب براهام: «إن الروابط التي تجمع بين المملكة المتحدة والإمارات العربية تاريخية، لكنها أصبحت اليوم أكثر حيوية وإبداعاً»، لافتاً إلى أن «عام التعاون الإبداعي يشكل فرصة لتعزيز هذه العلاقات والبناء عليها تطلعاً للمستقبل، بحيث نتمكن من النمو سوياً وتقوية العلاقات بين الأشخاص والشركات والمؤسسات في بلدينا».

وجاء في كلمة مدير المجلس الثقافي البريطاني غافين أندرسون: «لقد أطلقنا عام التعاون الإبداعي UK/‏‏‏UAE 2017 للاحتفاء بالعلاقة التاريخية الوثيقة التي تجمع بين البلدين، تأكيداً للحالة النشطة الراهنة من التبادل الثقافي والاقتصادي بيننا»، مشيراً إلى أن «هذا ما تمكنا من تحقيقه من خلال موسم الربيع، ونحن نتطلع لتسليط الضوء بشكل أكبر على روابطنا القوية، ولاكتشاف طرق جديدة للتعاون والنمو معاً في هذه المرحلة المقبلة من البرنامج».

يشار إلى أن الجمهور الإماراتي شهد، خلال النصف الأول من فعاليات «UK/‏‏‏UAE 2017» بين مارس ويونيو، 26 مشروعاً بما فيها 140 فعالية في 6 إمارات، إضافة إلى 90 عرضاً سينمائياً. واستمراراً لنجاح موسم الربيع، سيحمل موسم الخريف، الذي يجري برعاية حملة الحكومة البريطانية «GREAT»، في طياته برنامجاً ثقافياً حافلاً بالفعاليات يشمل مجالات الفنون، والآداب، والتعليم، والمجتمع، والرياضة، والعلوم والتجارة.

هذا ويتناول برنامج «UK/‏‏‏UAE 2017» لموسم الخريف مواضيع المجتمع والدمج والجيل القادم انسجاما مع رؤية الإمارات العربية المتحدة لعام 2021. ويعمل المجلس الثقافي البريطاني، على مدار العام، مع نحو 100 شريك بريطاني وإماراتي لتعزيز العلاقات القائمة واكتشاف آفاق جديدة للتعاون.

وتشمل أبرز محطات موسم الخريف: المعرض الرقمي لمخطوطة بيرمنجهام القرآنية، وهي نسخة رقمية لقطعة تتألف من رقاقتين جلديتين من القرآن الكريم، تم فحصهما باستخدام الكربون المشع وثبت أنهما تعودان إلى أوائل القرن السابع الميلادي، مما يجعل هذه المخطوطة إحدى النسخ الأولى التي توجد للقرآن الكريم اليوم. وتعتبر هذه المخطوطة القرآنية كنزاً عالمياً وتحتفظ بها في الوقت الراهن مكتبة كادبوري للأبحاث في جامعة بيرمنجهام. والمعرض الذي سيتجول في أنحاء الإمارات، سيضم برنامجاً تثقيفياً يشمل محادثات وورش عمل وجولات لإشراك الطلاب والجماهير العامة من مختلف أرجاء الدولة، كما تم اختيار المملكة المتحدة كضيف الشرف في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2017. وينظم المجلس الثقافي البريطاني، بالشراكة مع «إيميج نيشين أبوظبي»، فعالية سينمائية تجري على مدار أسبوع تجمع بين صانعي أفلام ناشئين ومتمرسين من المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى ندوة حول صناعة الأفلام تعقد في أبوظبي يعقبها جولة لأفلام قصيرة في أنحاء الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا