• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

للمرة الأولى، هناك هوة كبيرة بين القيم الأسترالية وتلك التي تحملها الإدارة الأميركية مثل تخلي ترامب عن التجارة الحرة لصالح الحمائية، وإهماله التحرك الدولي بشأن التغير المناخي

انتخاب ترامب.. مثار جدل في أستراليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

أوديسوس باتريك*

أثار انتخاب دونالد ترامب جدلاً غير مريح في واحدة من أهم الدول الحليفة لأميركا، وهي أستراليا، حول مستقبل تحالفها مع الولايات المتحدة، والذي كان الأساس لأمنها القومي منذ عام 1941.

ويتساءل خبراء السياسة الخارجية والمعلقون السياسيون وحزب العمل المعارض ما إذا كان عدم الاكتراث الواضح من جانب الرئيس المنتخب دونالد ترامب بشأن التحالفات الخارجية – حيث شكك في قيمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال حملته - يعني أن استراليا يتعين عليها تبني سياسة خارجية أكثر استقلالية.

ومن شأن هذه الخطوة أن تكون تحولاً زلزالياً بالنسبة لهذه الدولة التي تضم 25 مليون نسمة، والتي اعتمدت على الولايات المتحدة في الأمور التي تتعلق بأمنها منذ أن هدد اليابانيون بالغزو خلال الحرب العالمية الثانية. وبعد فوز ترامب، اقترح رئيس الوزراء السابق «بول كيتينج» أن تقوم أستراليا «بالانفصال» عن الولايات المتحدة وتشكيل روابط عسكرية أقوى مع رابطة دول جنوب شرق آسيا، المعروفة اختصاراً باسم «آسيان» التي أسستها إندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند في عام 1967.

ومن غير المرجح إنهاء التحالف العسكري الرسمي. وقال رئيس الوزراء «مالكولم تيرنبول» في الثالث والعشرين من شهر نوفمبر (إن أستراليا هي المؤيد الأكثر نفوذاً للولايات المتحدة، وألا ينبغي خفض مستوى العلاقات، والحقيقة هي أن الولايات المتحدة تظل أهم حليف استراتيجي ودفاعي لنا).

بيد أن مجرد وجود جدل يوضح كيف أن فوز ترامب قد أثار مخاوف حول شخصيته وفهمه للشؤون العالمية والتزامه بالتحالفات العسكرية والدبلوماسية طويلة الأمد. ومن جانبه، كتب المتحدث باسم الشؤون الخارجية لحزب العمل «بيني وونج» في صحيفة «سيدني مورنينج هيرالد» الشهر الماضي «يجب ألا نكون ساذجين في هذه الفترة من عدم اليقين». وأضاف «لقد عبر خطاب ترامب خلال الحملة عن آراء تتناقض مع ما يُعد القيم الأساسية لمعظم الأستراليين. إننا بحاجة إلى التفكير في مجموعة أوسع من السيناريوهات أكثر مما كنا نفكر فيها من قبل».

باعتبارها اقتصاد متوسط الحجم يعتمد على الوصول إلى الأسواق الأجنبية لبيع خام الحديد والفحم الغاز ولحوم الأبقار والقمح وغير ذلك من السلع الأساسية، يجب أن تكون استراليا قد استفادت من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ، وهي اتفاقية تجارية إقليمية قال ترامب إنه لن يوقعها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا