• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م
  01:12    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية والإسلامية بالسنة الهجرية الجديدة    

في إطار مشروع «المكتبة العربية» في «نيويورك أبوظبي»

«النبي محمد».. ندوة فكرية تحث على نشر التسامح الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

محمود عبد الله(أبوظبي)

في إطار برنامج «المكتبة العربية»، نظم معهد جامعة نيويورك أبوظبي، أمس الأول، ندوة فكرية بعنوان «النبي محمد»، خصصت للاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف، وتكمن أهمية هذه الندوة التي حظيت بحضور غير مسبوق من نخبة الأكاديميين والمثقفين والطلبة وجمهور العائلة من جنسيات مختلفة، إنها تناولت ثلاثة مفاصل مهمة في حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم (مولده، حكمته، وفاته) من خلال ثلاثة من المفكرين العالميين، بعيداً عن سمة «الاستشراق» وإشكالياته، والتركيز على الدعوة الوسطية التي جاء بها النبي محمد للعالم. وتحدث الدكتور شون أنثوني، الأستاذ المشارك في لغات وثقافات الشرق الأدنى في جامعة أوهايو الأميركية، عن مولد النبي من خلال مختارات قام بتحقيقها وترجمتها من كتاب السير والمغازي لمعمر بن راشد، ومما ذكره أنثوني عن النبي صفة الشجاعة والحزم في القرار: «أن أول ما ذكر من عبد المطلب جدّ الرسول (صلى الله عليه وسلم)، أن قريشاً خرجت من الحرم فارّة من أصحاب الفيل وهو غلام شاب، فقال: «والله لا أخرج من حرم الله أبتغي العزّ في غيره، فجلس عند البيت وأجلت عنه قريش»، ثم تناولت الدكتورة طاهرة قطب الدين، الأستاذة المشاركة في الأدب العربي وفي جامعة شيكاغو الأميركية، موضوع حكمة النبي، مستندة إلى ما قامت بتحقيقه وترجمته من كتاب مسند الشهاب للقاضي أبي عبد الله محمد بن سلامة القضاعي، ويتضمن الكتاب 1371 حديثاً، تناولت قطب الدين بعضها بالشرح والتحليل مع ربط معاصر، أما مدير الندوة الدكتور جيمس مونتكمري، أستاذ كرسي السير توماس آدامز للغة العربية في جامعة كامبريدج، فقد تحدث عن وفاة النبي، مقتطفاً من قصيدة حققها وترجمها لحسان بن ثابت في رثاء النبي صلى الله عليه وسلم. أهم ما يمكن أن نخرج به من نقاشات هذه الندوة، هو ما صرحت به طاهرة قطب الدين لـ «الاتحاد» بقولها: «ليس المهم فقط أن نقدّم للعالم خطاباً دينيا إسلامياً عقلانياً معاصراً نواجه به التطرف، بل علينا أن نحثّ على نشر ثقافة التسامح الإنساني ونبذ التعصب والاستقطاب العنصري والديني والمذهبي التي تغذي ثقافة الكراهية والعنف لدى أهل الأديان السماوية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا