• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

«قصص إماراتية»: تجربة الدولة في استخدام الشبكات نموذج لبناء الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكد المشاركون في جلسة «قصص إماراتية في التواصل الاجتماعي» أن رواد وسائل التواصل الاجتماعي في الإمارات قدموا مفهوماً جديداً لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي التي تساهم في بناء الإنسان لا في هدمه، حتى أصبحت التجربة الإماراتية في كيفية استخدام واستثمار شبكات التواصل الاجتماعي نموذجا يحتذى في دول أخرى.

ووصف سعيد الرميثي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، التعلم واستلهام النجاح من الآخرين «بالعدوى الإيجابية»، كما استعرض قصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي أوصلته فيما بعد إلى بناء مستشفى في إحدى الدول العربية، حيث بدأت الفكرة باطلاعه على مجموعة من المبادرات التي يقوم بها مؤثرون في دولة الكويت، مما دفعه لاستلهام مبادرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لبناء مستشفى «عيال زايد» في أربيل، حيث تكاتف معه كل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في دولة الإمارات لتحقيق هذا الحلم عبر وسائل التواصل، وبالتعاون مع مؤسسة الهلال الأحمر الإماراتي، إذ نجحوا في استثمار شبكات التواصل في عمل خيري يهدف لخدمة الإنسان.

من جانبه، أكد الإعلامي منذر المزكي على مدى قدرة وسائل التواصل الاجتماعي على دعم عمل الخير وتعميم النماذج التي تخدم الإنسان، مشيرا للحضور إلى قصة ابنة الطباخ الذي كان يعمل لديه منذ 16عاماً، والذي عرض عليه ذات يوم بطاقة لحضور حفل زفاف ابنته في الهند ولم يكن لدى الطباخ أي ثقة بأن دعوته ستلبى، ولكن قبل موعد العرس بثلاثة أيام فاجأ المزكي طباخه باتصال يخبره بأنه قادم لحضور حفل زفاف ابنته.

وجاء في جلسة «رواد التغيير على يوتيوب» التي شارك فيها الفنان السعودي عمر حسين، وقدمتها ديانا بدران، رئيسة شركات الشرق الأوسط في يوتيوب، أن آخر إحصاءات المحتوى على موقع «يوتيوب» أظهرت أن 50% من الشباب يرون أن الفيديوهات التي يتابعونها على الموقع أسهمت في تغيير حياتهم، مما يحمّل منتجي المحتوى مسؤولية كبيرة، نظراً لتأثير ما يقدمونه من برامج وفيديوهات في نفوس المتابعين لهم من جميع أنحاء العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا