• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المؤشرات الفنية تتبنى مستهدفات صعود جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أنهت المؤشرات الفنية لأسواق الأسهم تداولات شهر يونيو والربع الثاني من العام بإيجابية تشجع على تبني مستهدفات صعود جديدة على المدى المتوسط، حسب التحليل الفني الأسبوعي للمحلل الفني أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين - بريطانيا.

واغلق سوق أبوظبي نهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 4726 نقطة، وقال العشري، إن السوق لا يزال في التداول في مناطق ليست عالية المخاطر، كما لم يتعرض لمناطق دعم رئيسية مما يعزز التوقع باستئناف موجات الصعود، استهدافاً لمستويات مقاومة جديدة وسط غياب مستويات ذات قيمة قبل مستوى 4839 نقطة، الذي يعني تجاوزه صعوداً استهدافا ناجحا لمستويات المقاومة فوق الحاجز النفسي 5000 نقطة على المدى المتوسط.

وأضاف أن الأداء الإيجابي للسوق خلال الربع الثاني، يعزز من توقعات الصعود على المدى المتوسط، فضلاً عن إيجابية تداول أسهم قطاع الاتصالات، وسهولة احتمالات استهدافها لمستويات مقاومة جديدة خلال تداولات الشهر الحالي؛ لذا ينصح بالاستمرار في التفاؤل المشروط بعدم تعرض المؤشرات لمستويات دعم رئيسية، قبل التوجه نحو مستويات المقاومة المرتقب استهدافها.

وأغلق سوق دبي المالي نهاية الأسبوع عند مستوى 4088 نقطة، وقال العشري، إن انخفاض أحجام التداول في الجلسات الأخيرة يعكس عزوف البائعين عن البيع، مما يعزز تماسك المؤشر في المستويات الحالية قرب أعلى مستوى سجله لهذا العام، كما أن تجاوزاً ناجحاً لمستوى المقاومة الأول الجديد 4179 نقطة سيجبر المؤشر على تبنى موجات صعود مباشرة صوب مناطق المقاومة 4500 نقطة الذي لن يخرج عن وضع سعر أعلى مقبول لتداولات العام الحالي.

بيد أنه أضاف: «إن السوق قد يشرع في التراجع صوب مستويات الدعم القريبة دون حاجز الدعم النفسى 4000 نقطة، على سبيل تسجيل سعر أدنى مقبول لتداولات الشهر الحالي والربع الثالث».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا