• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

كونتي يشيد بأداء كوستا

72 مليون يورو تدفع أوسكار نحو «جنة الصين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

لم يعد النجم البرازيلي الشاب أوسكار يشارك بانتظام مع فريقه الإنجليزي تشيلسي هذا الموسم، ما دفعه إلى التفكير بجدية في العرض الذي قدمه له فريق شنغهاي «إس أي بي جي» الصيني للعب له اعتباراً من فترة الانتقالات الشتوية المقبلة. وذكرت عدة مصادر صحفية بريطانية أن قيمة العرض تزيد على 70 مليون يور، وأن أوسكار قد يحذو حذو لاعبي تشيلسي السابقين ديمبا با وراميريز اللذين انتقلا إلى هذا النادي الصيني مؤخراً، وأيضاً ديدييه دروجبا ونيكولا أنيلكا اللذين سبق لهما اللعب لهذا النادي أيضاً.

ومن جانبها ذكرت صحيفة «تليجراف» أن أندريه فيلاس- بواس المدير الفني السابق لتشيلسي، والذي يتولى تدريب شنغهاي منذ شهر نوفمبر الماضي، يسعى بكل قوة لضم هذا النجم البرازيلي الشاب «25 عاماً».

وأضافت الصحيفة أن عرض النادي الصيني يصل إلى 72 مليون يورو وليس 70 مليون (أي 60 مليون جنيه استرليني)، وهو ما يعادل أكثر من ضعف السعر الذي اشترى به تشيلسي اللاعب من نادي إنترناسيونالي البرازيلي. ووصفت الصحيفة الصفقة بأنها ستكون رائعة.

جدير بالذكر أن أوسكار لم يعد عنصراً أساسياً في خطط الإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني للبلوز، بدليل أنه لم يشارك سوى في 9 مباريات فقط ولفترات قصيرة هذا الموسم، وهو ما يدفعه للهروب من نادي الدكة مع «البلوز».

ويذكر أن هناك فريقين آخرين ينافسان شنغهاي على الاستعانة بخدمات أوسكار، وهما فريق جيانجسو سونينج الذي كان قدم عرضاً له في الصيف الماضي/‏‏‏ وفريق جوانجز إيفرجراندي.

وبدأ أوسكار المولود في التاسع من سبتمبر 1991، مسيرته الاحترافية في نادي ساوباولو البرازيلي (09/‏‏‏ 2010)، ثم انتقل إلى إنترناسيونالي حتى 2012، حيث استقر به المقام من وقتها في تشيلسي الإنجليزي.

يأتي هذا فيما أبدى كونتي سعادته بأداء نجمه الإسباني وأهدافه الحاسمة وأبدى رضاه عن مستواه، حيث قال خلال مؤتمر صحفي نقل موقع «ياهو سبورت» جانباً منه: ما زلت أنتظر المزيد من كوستا. وأضاف قائلاً: دييجو يلعب هذا الموسم بطريقة رائعة وأنا سعيد من أجله وكذلك الجماهير سعيدة به.. فقد أصبح أكثر صبراً وهدوءاً عن ذي قبل ويسير في الطريق الصحيح بعيداً عن العصبية الزائدة الناجمة عن استفزازات مدافعي الفرق المنافسة له. وتابع قائلاً: دييجو مركّز جيداً في كرة القدم وحدها ولا يشغله شيء سوى مساعدة فريقه في تحقيق الانتصارات، ولهذا فهو يتحرك كثيراً بوعي ويستفيد جيداً من المساحات ومن أخطاء المدافعين، ولكنني أعتقد أنه يمكنه أن يتحسن أكثر وأكثر. وتطرق المدير الفني الإيطالي للحديث عن فترة الأعياد في إنجلترا وهي الفترة التي اعتاد على توقف الدوري فيها في بلده إيطاليا، بينما تستمر المباريات في الدوري الإنجليزي، فقال: نحن جاهزون للعب كثير من المباريات خلال أيام قليلة ولهذا نواصل عملنا خلال هذه الفترة بجدية. وعلق على اللعب خلال الأعياد بقوله: إنها تجربة جيدة بالنسبة إليَّ وإلى أسرتي ولكنها على أية حال تجربة رائعة.. ففي الماضي كنت أجلس أمام شاشات التلفاز خلال تلك الفترة لمشاهدة مباريات الدوري الإنجليزي.. أما الآن أصبحت أعيش هذه التجربة خلال فترة الأعياد.. إنه جو رائع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا