• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

شركته تستحوذ على نصف حجم سوق تجارة التجزئة للقطاع الفاخر في الإمارات

«محمد الفهيم»: تاجر السعادة.. يؤمن بأن الحوكمة سر نجاح الشركات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 ديسمبر 2016

حسام عبدالنبي (دبي)

يؤمن محمد عبد الرحيم الفهيم، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات باريس غاليري، بأن استمرارية واستدامة الشركات العائلية في منطقة الخليج يتطلب التحول من نظام الإدارة العائلية إلى الإدارة وفقاً لقواعد ومتطلبات حوكمة الشركات، فمنذ التحاقة رسميا بأعمال العائلة في العام 1996، بعد عامين من افتتاح باريس غاليري في دبي، يسعى للتوسع في أعمال الشركة محليا وخارجيا، ليبيع السعادة للمستهلكين، ويواصل اتجاهه الأكاديمي كمحاضر لحوكمة الشركة.

الفهيم يعتبر أن الحوكمة جعلت مجموعة شركات باريس غاليري واحدة من أشهر وأكبر المجموعات الخليجية من حيث الانتشار والثقة بالعلامة التجارية.

تقدم «باريس غاليري» أكثر من 550 علامة تجارية عالمية متنوعة من العطور، مستحضرات التجميل، الساعات، النظارات، الإكسسوارات والأزياء. كما توفر شبكة المجموعة، التي تتألف من أكثر من 90 متجراً، مساحة عرض تقدر بحوالي 3 ملايين قدم مربعة من مساحات التسوق الفاخرة، في أنحاء الإمارات والسعودية وقطر والبحرين، وعمان والعراق، وفضلاً عن ذلك تسعى المجموعة التي يعمل فيها أكثر من 3500 موظف، ينحدرون من 75 جنسية مختلفة، لافتتاح متجرها بمدينة باكو بأذربيجان رسميا في عام 2017، إضافة إلى افتتاح عدد من الفروع في عدة مدن أخرى في بعض الدول العربية والإقليمية لاسيما في أوروبا وجنوب أفريقيا.

«الفهيم» الذي يوصف دائماً بأنه تاجر السعادة والفخامة أصبح اليوم محاضراً في موضوع «حوكمة الشركات»، ومشاركاً رؤاه ونجاحاته مع رجال الأعمال وأصحاب الشركات العائلية في جميع أنحاء المنطقة، قال لـ «الاتحاد»: إن حوكمة الشركات تحفز على الابتكار، وتدعم التفكير الخلاق وتغذي الروح الإبداعية لدى الموظفين، كما أن الشفافية هي مفتاح الإدارة الناجحة، وهي المكون الأساسي لبيئة العمل المتناغمة والناجحة، لذلك حين تتحلى بالشفافية فأنت تتأكد أنك تزود الجميع بالمعلومات المناسبة في الوقت المناسب، ما يدفعهم لاتخاذ القرارات الصحيحة، مشدداً على أنه منذ استلامه مهام الرئيس التنفيذي للمجموعة في عام 2006، حرص على تحول «باريس غاليري» نحو حوكمة الشركات، ولذا أصبحت المجموعة تسير بآلية عمل أكثر فاعلية ومشاركة، وأصبح الجميع يعمل بتقارب أكثر وبالتالي كفاءة أكبر.

محمد عبد الرحيم الفهيم، هو أحد أفراد عائلة الفهيم، وهي العائلة المؤسسة والمالكة لمجموعة شركات باريس غاليري، تخرج من جامعة كنتاكي في واشنطن الولايات المتحدة الأميركية، ثم انضم إلى أعمال العائلة في عام 1996، حين انتقل إلى السعودية وخلال فترة الـ 10 سنوات التي قضاها هناك، تقلد «الفهيم» عدة مناصب عليا ضمن إدارة سلاسل التوريد، وساعد في تأسيس أعمال الشركة في المملكة من خلال نشر عدة مبادرات وحملات متنوعة، أدت إلى تسجيل معدلات نمو قياسية ولتخطو المجموعة خطواتها الأولى نجو تجارة التجزئة للقطاع الفاخر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا