• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تركيا تنفي عزمها التدخل عسكريا في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

(د ب أ)

نفي رئيس رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو ان تكون التجهيزات العسكرية على الحدود مع سورية تهدف لاقتحام أراضي الأخيرة.

وقال داوود أوغلو خلال لقائه التلفزيوني على القناة السابعة التركية إنّ هذه التجهيزات العسكرية احترازية ولا تعكس عزم تركيا اقتحام الأراضي السورية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنّ القوات المسلحة التركية لن تتوانى لحظة واحدة إذا شعرت بوجود خطط تهدد أمن وسلامة الدّولة التركية في الداخل السوري.

وأضاف في التصريحات التي أوردها موقع ترك برس الإخباري اليوم الجمعة أنّ الحكومة التركية اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لردع أي اعتداء يستهدف أمن وسلامة الأراضي التركية، وأنّ القوات التركية جاهزة للردّ على أي عدوان يأتي من الجانب السوري.

وتابع أنّ القيادة التركية لا تستطيع أن تظلّ مكتوفة الأيدي حيال الاتفاق الذي يجري بين تنظيم حزب العمال الكردستاني (بي كيه كيه) وتنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السور، لأن «هذا الاتفاق يهدد أمن وسلامة أراضينا».

واستطرد رئيس الوزراء التركي أن القيادة التركية ليست لديها مشاكل مع أكراد سورية وأنّ تركيا قامت بإيواء الآلاف من أكراد سوريا خلال تعرض مناطقهم لهجمات «داعش».

وفيما يخص الصراع مع التنظيم الإرهابي أفصح داوود أوغلو بأنّ الموقف التركي كان واضحاً منذ البداية من هذا التنظيم وأنّ تركيا كانت من أولى الدّول التي أدرجت هذا التنظيم على لائحة المنظمات الإرهابية.

يذكر أن تركيا لا تشارك في التحالف الدولي والعربي بقيادة الولايات المتحدة الذي يتصدى لـ«داعش» ووضعت 4 شروط للانضمام للتحالف وهى إعلان منطقة حظر جوي فوق سورية وإقامة منطقة آمنة على الحدود بين الدولتين، وتدريب المعارضين السوريين وتزويدهم بالسلاح، إضافة إلى شن عملية ضد قوات الرئيس الرئيس السوري الأسد نفسه.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا