• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

الأسد: الهجوم على تدمر محاولة فاشلة لوقف تقدمنا بحلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

د ب أ

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد أن هجوم تنظيم «داعش» على مدينة تدمر بريف حمص، جاء بمثابة رد على تقدم القوات السورية في حلب.

وفي مقابلة مع قناة «روسيا اليوم»، اعتبر الأسد أن الهدف من الهجوم هو «تقويض انتصار الجيش» في حلب، مؤكداً في الوقت نفسه أن هذا الهدف لم يتم تحقيقه.

ولفت الأسد إلى أن الغرب لا يهتم بوضع تدمر لأنها وقعت في أيدي المسلحين، وقال: «لو تمت السيطرة عليها من قبل الحكومة، لكانوا سيقلقون بشأن التراث. إذا حررنا حلب من الإرهابيين، فإنهم سيقلقون على المدنيين. إنهم لا يقلقون عندما يحدث العكس، عندما يقوم الإرهابيون بقتل المدنيين أو يهاجمون تدمر ويبدؤون بتدمير التراث الإنساني».

وحول توقيت هجوم «داعش» على تدمر، اعتبر أنه مرتبط بما يحدث في حلب. وتابع: «هذا هو ردهم على تقدم الجيش العربي السوري في حلب. أرادوا أن يقوضوا انتصار الجيش هناك، وفي الوقت نفسه تشتيت تركيز الجيش السوري على حلب لدفعه للانتقال إلى تدمر ووقف تقدمه، لكن ذلك لم ينجح».