• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الخييلي يشيد بالرسالة الإنسانية للحدث

«أبوظبي للتعليم» يشارك في ماراثون زايد الخيري بـ 200 موظف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت اللجنة المنظمة العليا لماراثون زايد الخيري الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بشعار «كلى صحية في الإمارات» وذلك في حلبة ياس مساء يوم الجمعة 31 يناير الجاري، عن انضمام مجلس أبوظبي للتعليم إلى قائمة الجهات الحكومية والمؤسسات والهيئات وشركات القطاع الخاص المشاركة في الماراثون بعدد 200 موظف مع دفع رسوم الاشتراك لكل موظف والبالغة 100 درهم عن كل مشارك، والتي سيذهب ريعها لمصلحة مرضى الكلى بمستشفيات الدولة.

ويأتي حرص المجلس على المشاركة، تأكيداً للدور الوطني للماراثون ورسالته السامية والساعية إلى دعم الأهداف الخيرية للماراثون والتفاعل بمثل هذه التجمعات التي تهتم بالخير والعطاء ومد يد العون وترسيخ المفاهيم الإنسانية وتعزيز تواصل موظفيه بالفعاليات ذات الاهتمام بالنفع العام.

وثمن معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم الدعم والرعاية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودورهما الريادي في نهضة وتقدم الدولة وتحقيق النماء والتنمية في جميع مفاصل القطاعات والمجالات المختلفة، مؤكدا أن مجلس أبوظبي للتعليم وعبر خططه الاستراتيجية يسعى لترجمة طموحات قطاع التعليم والدراسة على مستوى إمارة أبوظبي وصولا إلى أعلى المستويات سواء على صعيد منظومة العمل اليومية أو من خلال تقديم أفضل البرامج والخدمات، إلى جانب توثيق شراكاته مع مختلف الجهات الحكومية الأخرى والمؤسسات التي تتناغم مع أهدافنا.

وقال الخييلي: نتابع باهتمام كبير الدور الإنساني الذي يلعبه ماراثون زايد الخيري والذي سيقام بأبوظبي نهاية الشهر الجاري ورسالته في دعم المصابين بأمراض مزمنة وفي مقدمتها مرضى الكلى في مستشفيات الدولة، مضيفا أن مجلس أبوظبي للتعليم وجد من الضرورة المشاركة ودعم الحدث بجوانبه الخيرية ومفاهيمه السامية ورحلته العامرة بالخير والعطاء بداية من ارتباطه باسم المؤسس وباني نهضة الإمارات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي سخر مسيرته لمساعدة الآخرين والمساهمة في تقديم المشاريع والمبادرات الحافلة بالعمل الإنساني والذي انبثق من الإمارات باتجاه شعوب العالم أجمع.

واعتبر الخييلي ماراثون زايد الخيري بأبوظبي محطة مهمة لكل المؤسسات والهيئات وأبناء المجتمع كافة، لما يمثله من عطاء لا يتوقف في رحلته التي امتدت لتسع سنوات في المجتمع الأميركي بعد أن رسخ الدور السامي لدولة الإمارات في نسخته التي تقام سنويا في نيويورك، مؤكدا أن الحدث يشكل مناسبة مميزة ليلتقي من خلالها أبناء المجتمع في مسارات السباقات المعتمدة في الماراثون وممارسة الرياضة وخوض تجارب التحدي، والسعي لإعلاء الهدف والشعار الذي يقام من أجله، منوها إلى أهمية تحقيق الالتفاف الوطني والمشاركة الجماهيرية والشعبية لكافة أبناء الوطن والمقيمين على أرض الإمارات لتسجيل النجاح والتفاعل في الكرنفال الخيري ورسم لوحة تعبر عن التلاحم الوطني لمجتمع الإمارات.

وأشار الخييلي إلى أن مجلس أبوظبي للتعليم يولي أهمية كبيرة لمساندة ودعم الفعاليات المجتمعية والمناسبات الخيرية بمختلف المجالات لاسيما الرياضية، داعيا أبناء الإمارات وكافة المقيمين من جميع الجنسيات للمشاركة في الممارسة الرياضية وجمع التبرعات لمصلحة أمراض الكلى في مستشفيات الدولة، مثمنا الرعاية الكريمة للماراثون من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودعم سموه الكبير لمثل هذه الفعاليات التي تشكل جزءا أصيلا من نهج قيادتنا الرشيدة ودعمها المتواصل للمبادرات الإنسانية والخيرية والأعمال التي تسهم في علاج المرضى ورسم البسمة على وجوههم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا