• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

تدشين أول «بقالة» تطبق معايير البيع بالتجزئة في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 ديسمبر 2016

وام

دشنت اللجنة العليا المشرفة على تطبيق مشروع إعادة تنظيم قطاع البيع بالتجزئة «بقالة» اليوم في مدينة العين أول بقالة تطبق المعايير والاشتراطات الجديدة لتنظيم نشاط البيع بالتجزئة «البقالات» على مستوى المدينة، وذلك ضمن خطة اللجنة لتطبيق المشروع في جميع مناطق إمارة أبوظبي.

وقال ثامر القاسمي المتحدث الرسمي لمشروع إعادة تنظيم قطاع البيع بالتجزئة «بقالة» إن بدء تطبيق المشروع في مدينة العين سيسهم في إبراز الوجه الحضاري في مناطق الإمارة كافة وتقديم أفضل الخدمات للجمهور والمستهلكين، مشيراً إلى أن المشروع يأتي ثمرة جهود مشتركة بين دائرة التنمية الاقتصادية ووزارة الداخلية وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ودائرة الشؤون البلدية والنقل.

وأضاف أن المشروع جاء بعد دراسات مستفيضة لقطاع البيع بالتجزئة حيث تتضمن هذه المعايير الجديدة إضفاء شكل متناسق لهذه البقالات يروق للمستهلك، إضافة إلى جودة عمليات التخزين السليمة والصحية للأغذية وتفادي تكديس البضائع على الرفوف وتوحيد زي العاملين في البقالات بجانب وضع علامة تجارية موحدة لجميع البقالات في إمارة أبوظبي.

وأشار المتحدث الرسمي للمشروع إلى أن معايير واشتراطات المشروع تعد من أفضل المعايير العالمية مما يسهم في إيجاد فرص عمل واستثمار لمواطني الدولة وجذب شركات تجزئة عالمية جديدة إلى السوق إضافة إلى حوكمة القطاع عن طريق تعريف وتصنيف النشاط الاقتصادي ووضع نظام رقابة وتفتيش مبني على درجة الخطورة وتشريعات ولوائح تنفيذية تخدم إعادة تنظيم وتطوير القطاع.

من جهته قال محمد منيف المنصوري المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للأعمال التابع لدائرة التنمية الاقتصادية إن تطبيق المعايير والاشتراطات الخاصة بتنظيم نشاط البيع بالتجزئة «البقالات» على مستوى مدينة العين بات ساري المفعول لكل الأنشطة ذات الصلة التي تطلب تجديد نشاطها التجاري.

وأشار إلى أن هناك أكثر من 900 رخصة تجارية في مدينة العين مسجلة لدى دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي لنشاط البيع بالتجزئة «البقالات» حيث ينبغي عليها أن تخضع لتطبيق المعايير والاشتراطات الجديدة لتنظيم هذا النشاط عند تجديد نشاطها.

وأوضح المنصوري أنه خلال عملية التجديد سيتم إجراء تفتيش على «البقالات» بالتعاون مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ودائرة الشؤون البلدية والنقل للتأكد من مدى التزام أصحاب هذه المنشآت بتطبيق المعايير والاشتراطات المطلوبة.

وأكد أن ما شهدته مدينة أبوظبي من تغيير ملحوظ في نظام البيع بالتجزئة «البقالات» أسهم بشكل فعال حسب ردود أفعال أصحابها في زيادة وتيرة العمل التجاري الرابح بالمحل نظراً لإقبال المستهلكين عليها في حلتها الجديدة التي تواكب المظهر الحضاري اللائق المصحوب بتحسن مستوى الخدمات التي تتمتع بتقنيات ومعدات متطورة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا