• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حظر سفر 6 قياديين للحكومة والمتمردين بجنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

جوبا، نيويورك (وكالات)

فرض مجلس الأمن الدولي، للمرة الأولى، عقوبات على 6 قادة عسكريين في جنوب السودان، في محاولة للضغط باتجاه وقف الحرب الأهلية، المستمرة منذ 18 شهراً، بين أنصار الرئيس سلفا كير ونائبه السابق رياك مشار.

وبموجب هذه العقوبات فرض حظر سفر وتجميد أصول على ثلاثة من القوات الحكومية هم الجنرال ماريال شانونغ يول مانغوك قائد حرس سلفا كير، والجنرال غابرييل جوك رياك الذي تحارب قواته في ولاية أعالي النيل، وسانتينو دينغ وول الذي قاد هجوما في ولاية أعالي النيل في مايو قتل خلاله نساء وأطفال ومسنون، وثلاثة من المتمردين هم سيمون غاتويتش دوال الذي شن هجوما في فبراير الماضي على ولاية جونقلي استهدف مدنيين، ورئيس قوات المتمردين جيمس كوانغ شوول الذي قاد معارك في ولاية أعالي النيل، وبيتر غاديت مساعد رئيس قوات المتمردين المسؤول عن العمليات.

وحذرت حكومة جنوب السودان أمس من أن العقوبات على قادتها العسكريين سوف تعني تأخير الخدمات المقدمة للمواطنين.

إلى ذلك، فتح متمردون في جنوب السودان النار على قاعدة لبعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تأوي 30 ألف مدني في مدينة ملكال، عاصمة ولاية أعالي النيل، حيث قتل شخص، وأصيب ستة آخرون.

وقال بيان لبعثة الأمم المتحدة: «إن أي هجوم على موقع لحماية المدنيين يشكل اعتداء مباشرة على الأمم المتحدة، وقد يعتبر بمثابة جريمة حرب».وتابع البيان: «إن الجرحى يتلقون العلاج حالياً في مستشفى في مجمع بعثة الأمم المتحدة، واحدهم في حالة خطيرة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا