• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

زايد ينتقل إلى الظفرة وعيسى يقترب من الشعب

الشباب يستعيد حيدروف وقاسم أمام الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

منير رحومة (دبي) - أنهى الشباب مفاوضات انتقال حسن زايد إلى الظفرة، بعد أن توصل الناديان إلى اتفاق على بنود العقد، ليبدأ اللاعب مشواره الجديد مع «فارس الغربية»، بعد أقل من موسم قضاه مع «الجوارح»، حيث قام اللاعب بالتوقيع للظفرة رسمياً لمدة 3 أعوام ونصف العام.

واقترب المهاجم عبد الله عيسى أيضاً من الانضمام إلى الشعب، بعد أن تلقت إدارة «الأخضر» طلباً رسمياً من «الكوماندوز» لضم اللاعب، ويتوقع أن تجرى المفاوضات قريباً لحسم الصفقة، ويذكر أن الجهاز الفني للشباب قرر الاكتفاء بالصف الموجود من اللاعبين، وعدم القيام بأي تعاقدات جديدة، خلال فترة الانتقالات الشتوية، ثقة في العناصر الموجودة، لإكمال المشوار بثبات، خاصة بعد أن قدم الفريق أداءً طيباً ومستوى جيداً، خلال الدور الأول من دوري الخليج العربي.

ومن جهة أخرى، يستعيد الشباب في مباراة الجزيرة بعد غد، جهود لاعبين مهمين في تشكيلة «الجوارح»، هما المدافع محمود قاسم، بعد استيفاء عقوبة الطرد التي تلقاها في مباراة الظفرة، ضمن كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والأوزبكي عزيز بيك حيدروف الذي تماثل للشفاء تماماً من الإصابة، وأصبح جاهزاً للعودة إلى قيادة وسط الفريق من جديد.

ويعد اكتمال صفوف «الأخضر» مؤشراً إيجابياً لـ «فرقة الجوارح»، قبل مباراة القمة التي تجمعه مع ملاحقه المباشر الجزيرة صاحب المركز الثالث بفارق نقطة واحدة، حيث يعول الجهاز الفني بقيادة البرازيلي باكيتا على جاهزية مختلف العناصر لتطبيق الرسم الفني المطلوب، وتحقيق النتيجة الإيجابية التي يسعى إليها للحفاظ على مركز «الوصافة» في جدول الترتيب ومواصلة الاقتراب من المتصدر.

ويكمل الشباب تدريباته صباح غد، على أن تغادر البعثة مساء إلى العاصمة أبوظبي، حرصاً من الجهاز الفني على ضمان كل ظروف الراحة أمام اللاعبين، لتقديم الأداء المطلوب في قمة مباريات الجولة السادسة عشرة.

وحرص باكيتا على تحفيز اللاعبين، وحثهم على مواصلة اللعب بالروح الانتصارية نفسها التي أدوا بها أمام الشارقة، لأن مواجهة فريق قوي في حجم الجزيرة، يتطلب جاهزية عالية وأداءً قوياً لتحقيق نتيجة إيجابية، تؤكد قدرة «الجوارح» على إكمال مشوار المنافسة على المراكز المتقدمة بجدية.

وتسود أجواء من التفاؤل لدى لاعبي «الأخضر»، بعد استعادة نغمة الفوز في الجولة الماضية، وتصحيح الصورة واستعادة الأداء الذي يميز «فرقة الجوارح»، الأمر الذي يحفز جميع اللاعبين لتقديم حقيقة مستواهم.

كما أسهم خروج الشباب من بطولتي كأس المحترفين وكأس رئيس الدولة، في رفع درجة تركيز اللاعبين تجاه مسابقة الدوري، أملاً في إنقاذ الموسم، والمنافسة على الصدارة، أو على الأقل إنهاء الدوري في مركز متقدم، يسمح للفرق المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، وضمان التواجد باستمرار على ساحة المنافسة الخارجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا