• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

جناح المملكة يضم 60 شركة من مختلف القطاعات الصناعية والخدمية

«الصادرات السعودية» تكشف عن صفقات استثمارية في معرض بغداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أكتوبر 2017

الرياض (واس)

عززت هيئة تنمية الصادرات السعودية حضور الشركات والقطاعات الصناعية والخدمية السعودية ضمن جناح المملكة المشارك، في الدورة الحالية لمعرض بغداد الدولي الـ 44، بما يمكنها من التواصل والتعاون مع الشركات والمستثمرين ورجال الأعمال العراقيين، فضلاً عن التعريف بمنتجاتهم وخدماتهم والتسهيلات التي تقدمها لهم.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أمس، عن مدير عام التسويق والتواصل المؤسسي، المتحدث الرسمي لهيئة تنمية الصادرات السعودية، المهندس مازن الجاسر قوله: إن الشركات والقطاعات الصناعية والخدمية السعودية تمكنت من عقد العديد من الصفقات المبدئية، وأجرت الكثير من المفاوضات للاستثمار داخل الأراضي العراقية.

وأضاف أنه في ظل وجود العديد من المنتجات المنافسة ذات الأسعار الأغلى والجودة الأقل، حظيت المنتجات السعودية بالرغبة الكبيرة من قبل الشارع العراقي، نتيجة لجودتها العالية وسعرها المعقول.

وأشار إلى أن الهيئة تسعى من خلال هذه المشاركة إلى اكتشاف الفرص السوقية للمنتجات السعودية في العراق كسوق واعدة، وتسهيل إجراءات التصدير إلى العراق بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، حيث تأتي المشاركة في معرض بغداد الدولي لهذا العام، تحت شعار «صناعات تتجاوز الحدود وتقرب الشعوب»، من أهم المشاركات التي ستسهم في بناء علاقات تجارية اقتصادية بين المملكة العربية السعودية والعراق.

يذكر أن هيئة تنمية الصادرات السعودية تشارك في معرض بغداد الدولي بدورته الـ44، والممتد لعشرة أيام، بنخبة من الشركات السعودية يصل عددها إلى 60 شركة سعودية من مختلف القطاعات الصناعية والخدمية، تعرض من خلال «الجناح السعودي» المنتجات الوطنية المتميزة ذات الجودة العالية.

وتوظف «الصادرات السعودية» إمكاناتها كافة نحو تحسين كفاءة بيئة التصدير، وتطوير القدرات التصديرية، وترويج المصدرين ومنتجاتهم وإيجاد الفرص التصديرية لهم، ووضع البرامج للمصدرين وتحفيزهم، وتشجيع المنتجات السعودية في الأسواق الدولية، والرفع من جودتها التنافسية لتحقيق وصولها إلى الأسواق الدولية بما يعكس مكانة وجودة المنتج السعودي، ولتكون رافدا للاقتصاد الوطني، إذ يأتي عمل «الصادرات السعودية» ترجمة لرؤية المملكة 2030، وتلبية لتطلعات القيادة الرشيدة نحو تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا