• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تأهلت إلى مواجهة أميركا في ختام مونديال السيدات

اليابان تخطف بطاقة النهائي من انجلترا بنيران صديقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

أدمونتون (أ ف ب)

بلغت اليابان حاملة اللقب نهائي كأس العالم للسيدات، المقامة بنسختها السابعة في كندا، للمرة الثانية على التوالي في تاريخها، وذلك بفوزها القاتل في نصف النهائي على انجلترا 2-1 أمس على ملعب «كومنولث ستاديوم» في أدمونتون. وجددت اليابان الموعد في النهائي مع الولايات المتحدة التي تغلبت الثلاثاء الماضي على ألمانيا (2-صفر)، وذلك بعد أن تواجه المنتخبان في نهائي النسخة الماضية عام 2011 وخرجت حينها الأولى فائزة باللقب عبر ركلات الترجيح بعد تعادلهما 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي، حارمة منافستها من لقبها الأول منذ 1999 والثالث في تاريخها.

وتدين اليابان بتواجدها في النهائي للمرة الثانية إلى مدافعة انجلترا لورا باسيت التي أهدتها هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما حولت الكرة عن طريق الخطأ في شباك بلادها، وذلك في وقت كان يتحضر الطرفان لخوض شوطين إضافيين بعد أن افتتحت بطلات العالم التسجيل في الدقيقة 33 من ركلة جزاء نفذتها القائدة أيا مياما بعد خطأ داخل المنطقة من كلير رافرتي على ساوري ارييوشي، قبل أن تعادل فارا وليامس النتيجة للمنتخب الأوروبي الذي يصل إلى دور الأربعة للمرة الأولى في أربع مشاركات، في الدقيقة 40 من ركلة جزاء أيضاً تسببت بها يوكي أوجيمي بعد خطأ على القائدة ستيف هيوتون.

وكان من الطبيعي أن تشعر باسيت، البالغة من العمر 31 عاماً، بحزن كبير وقد خرجت من أرضية الملعب وهي تبكي، لكن سرعان ما تقدم منها المدرب مارك سامبسون للتخفيف عنها، وقد تحدث عن ذلك بعد المباراة قائلاً: «بإمكان المرء أن يبكي، لقد قدمت اللاعبات كل شيء لديهن». وكان سامبسون فخوراً بشكل خاص بباسيت التي لعبت بحسبه دوراً أساسياً في وصول بلادها إلى هذه المرحلة المتقدمة من البطولة للمرة الأولى في تاريخها، مضيفاً: «كانت شجاعة، قوية... لقد حافظت على تماسك هذا الفريق ولم تكن تستحق ذلك (هذه النهاية)، سيتذكرها الجميع كبطلة».

لكن مدرب اليابان نوريو سازاكي لم ير بأن هدف باسيت سجل خطأ في مرمى بلادها بل جاء نتيجة العمل الذي قامت به لاعباته، قائلاً: «هدف عن طريق الخطأ في مرمى فريقها؟ لم يكن حقاً عن طريق الخطأ لأننا خلقنا الوضع وكنا بصدد هجمة مرتدة قوية و(يوكي) أوجيمي كانت هناك (بالقرب من المرمى) ولهذا السبب ارتكبت (باسيت) الخطأ الذي ارتكبته». وتابع: «ناهومي كاوازومي ويوكي أوجيمي هما من صنع الهدف، في النهاية كنا نحن الطرف الذي تمكن من الحصول على هذا الهدف الدراماتيكي».

وتقام المباراة النهائية بعد غدٍ على ملعب «بي سي بالاس» في فانكوفر، على أن تقام مباراة المركز الثالث بين انجلترا وألمانيا غداً على ملعب «كومنولث ستاديوم» في أدمونتون. يذكر أنه سبق للولايات المتحدة أن حققت ثأرها من اليابان لخسارتها أمامها في نهائي النسخة الماضية، وذلك بالفوز عليها في نهائي مسابقة كرة القدم في أولمبياد لندن 2012 بهدفين لآبي وامباخ وكارلي لويد، مقابل هدف لأوجيمي.

وتواجه المنتخبان بالمجمل ثلاث مرات سابقاً في كأس العالم، والأولى تعود إلى النسخة الأولى عام 1991 حين فازت الولايات المتحدة 3-صفر في دور المجموعات في طريقها إلى اللقب، والثانية في نسخة 1995 وخلال الدور ربع النهائي حين جددت الأميركيات الفوز على منافساتهن وهذه المرة بنتيجة 4-صفر، وصولاً إلى نهائي 2011. كما تواجه الطرفان على الصعيد الأولمبي للمرة الأولى في أثينا 2004 وفازت الولايات المتحدة 2-1 في الدور ربع النهائي، ثم في الدور الأول من بكين 2008 وفازت أيضا 1-صفر ثم في نصف النهائي من الأولمبياد ذاته وجددت الأميركيات الفوز بنتيجة 4-2، وصولاً إلى نهائي لندن 2012 الذي حسمته الولايات المتحدة أيضاً وتوجت بالذهبية للمرة الثالثة على التوالي والرابعة من أصل 5 مشاركات منذ إدراج مسابقة السيدات عام 1996، علماً بأنها حلت ثانية عام 2000 أمام النرويج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا