• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

مصر تتهم "الإخوان" بتفجير الكنيسة بالقاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

أ ف ب

كشفت وزارة الداخلية المصرية، أن منفذ هجوم الكنسية البطرسية تلقى التكليف بالقيام بعمليات انتحارية ضد مسيحيين من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، مؤكدة تحديد العناصر المشتبه في تورطها في هذا الحادث.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إنها حددت العناصر المشتبه في تورطها بحادث تفجير الكنسية البطرسية، كما أكدت قيام المشتبه بهم بالسفر إلى دولة عربية للاتصال بقيادات جماعة الإخوان، بالإضافة لتلقي تلك العناصر تدريبات عسكرية في سيناء وحصول المشتبه بهم على تكليف بالقيام بعمليات انتحارية ضد مسيحيين.

ووفقًا للبيان، فإن نتائج البحث لقطاع الأمن الوطني كشفت عن انضمام مدبر الهجوم الانتحاري على الكنيسة البطرسية، مهاب مصطفى السيد قاسم، لتنظيم أنصار بيت المقدس، وتلقي دعم مالي ولوجيستي من الجماعة لزعزعة استقرار البلاد وإثارة الفتن وشق الصف الوطني.

وعقب عودته للبلاد اضطلع وفق التكليفات الصادرة إليه بالتردد على محافظة شمال سيناء وتواصله مع بعض الكوادر الإرهابية الهاربة هناك، حيث قاموا بتنظيم دورات تدريبية له على استخدام السلاح وتصنيع العبوات التفجيرية لفترة أعقبها عودته لمحل إقامته في القاهرة.

وأضاف البيان أنه تم رصد معلومات بشأن ما يطلق عليه «المجلس الثوري المصري»، أحد الأذرع السياسية للجماعة الإرهابية بالخارج، تتوعد قيادة الكنيسة الأرثوذكسية بسبب دعمها للدولة.

وأشارت الداخلية المصرية إلى أن المتهم الهارب محمود شفيق محمد مصطفى قام بتنفيذ حادث الكنيسة من خلال عمل انتحاري باستخدامه حزام ناسف وسبق ارتباطه بإحدى الأسر الإخوانية بمحل إقامته وتلقيه تدريبات على تأمين المسيرات للجماعة الإرهابية باستخدام الأسلحة النارية. ... المزيد