• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«بي إم دبليو» تتفوق على «مرسيدس» في السوق الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

نيويورك (د ب ا)

ذكرت تقارير إخبارية أمس، أن شركة السيارات الألمانية الفارهة «بي. إم. دبليو» تفوقت من حيث المبيعات على منافستها مواطنتها «مرسيدس بنز» في السوق الأميركية خلال الشهر الماضي.

وزادت مبيعات «بي. إم. دبليو» في السوق الأميركية خلال الشهر الماضي بنسبة 6٫5%، عن الشهر نفسه من العام الماضي إلى 32٫176 ألف سيارة، في حين زادت مبيعات «مرسيدس» بنسبة 5٫8% إلى 28٫044 ألف سيارة، وهي مبيعات قياسية أيضاً.

وتفوقت مبيعات «بي. إم. دبليو» على منافستها «مرسيدس» الشهر الماضي بمقدار 3653 سيارة، بعد أن كانت «مرسيدس» هي الأكثر مبيعا في السوق الأميركية عام 2013، ثم فقدت اللقب لصالح «بي. إم. دبليو» في العام الماضي.

واستفادت السيارات الفارهة من انتعاش مبيعات السيارات في السوق الأميركية ككل، حيث سجلت أفضل مبيعات في النصف الأول من العام الحالي مقارنة بالسنوات العشر الماضية، وكذلك بفضل طرح سيارات فارهة لكنها أقل ثمنا مثل الفئة الثالثة من «بي. إم. دبليو» التي تباع بسعر 32٫950 ألف دولاراً، وكذلك «مرسيدس» الفئة «سي. إل. أي»، التي تباع بسعر 31٫5 ألف دولار.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية عن أليس جوتريز، المحلل في موقع «كيه. بي. بي دوت كوم»، القول إنه بالنسبة لفئة السيارات الفارهة في السوق الأميركية، فإن المثير والجديد فيه لا يستمر لفترة طويلة، كما هي الحال بالنسبة للسيارات غير الفارهة، المستهلكون يبحثون دائماً عن شيء جديد ومختلف في هذه الفئة وما هو جديد هو ما يباع.

وخلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، زادت مبيعات «بي. إم. دبليو» بنسبة 7٫1% عن الفترة نفسها من العام الماضي إلى 168٫623 ألف سيارة، في حين زادت مبيعات «مرسيدس» بنسبة 8٫8% إلى 164٫970 ألف سيارة خلال الفترة نفسها. ولا تشمل هذه الأرقام مبيعات شركة «دايملر» الأم بالنسبة لمرسيدس من سيارات سبرنتر فان وسمارت، وكذلك السيارة ميني التي تنتجها «بي. إم. دبليو»، التي لا تعتبر فارهة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا