• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

«التعاون الخليجي» : التفجير عمل إرهابي جبان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

عواصم (وكالات)

أدان عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع في القاهرة واستهدف الكنيسة البطرسية، وأسفر عن مقتل وجرح عدد كبير من المدنيين الأبرياء.

ووصف الزياني التفجير بأنه عمل إرهابي جبان يتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية كافة. وأعرب الأمين العام عن استنكار دول مجلس التعاون لهذه الجريمة المروعة ووقوفها إلى جانب الحكومة المصرية في جهودها لمكافحة التنظيمات الإرهابية والفتن والتطرف، معبراً عن تعازيه الحارة لأسر الضحايا وللحكومة والشعب المصري الشقيق، ومتمنياً للمصابين الشفاء العاجل.

كما أدانت الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي التفجير الإرهابي بالقاهرة والتفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في مدينة إسطنبول وراح ضحيتهما العشرات من الأبرياء.

وقال محمد العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي إن رابطة العالم الإسلامي تستنكر التفجيرات الإرهابية التي وقعت في إسطنبول والقاهرة، وتؤكد موقفها من الإرهاب بجميع أشكاله وصوره وتضامنها مع كافة الجهود المبذولة لمحاربة هذه الآفة الخطيرة.

وأضاف أن هذه الأعمال الإرهابية استهدفت أناساً أبرياء وأنفساً معصومة محاولة بث الرعب في المجتمعات الآمنة ما يتعارض مع القيم الإسلامية والمبادئ الدولية والإنسانية.

وأهاب بقادة العالم ومنظماته وشعوبه أن يقفوا صفاً واحداً في مواجهة هذا الشر مؤكداً ضرورة تكاتف المجتمع الدولي في التصدي للإرهاب واجتثاث جماعاته الإجرامية.

وأدانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية بشدّة التفجير الإرهابي بالعاصمة المصرية. وقالت الوزارة إنّ «هذا الاعتداء الإرهابي الآثم يشكل محاولة شريرة ويائسة لاستهداف الوحدة الوطنية في مصر الشقيقة، وهو بالتالي محاولة بائسة للنيل من دور مصر القيادي في المنطقة، وموقعها الريادي في التصدّي لموجة الإرهاب التي تغزو المشرق، فكراً ومالاً وجماعات».

وأعربت كوريا الجنوبية عن قلقها البالغ، إزاء الهجوم، متعهدة بمواصلة التعاون العالمي لاقتلاع الإرهاب.